مصر ترجئ زيارة لوزير خارجية البرازيل بعد تعهد رئيسها بشأن القدس

قالت وزارة الخارجية البرازيلية، الاثنين، إن مصر أجلت زيارة للوزير ألويسيو نونيز فيريرا، في خطوة ذكر مصدران دبلوماسيان أنها ترجع إلى تعهد الرئيس المنتخب جاير بولسونارو بنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس المحتلة.

وكان من المقرر أن يتوجه نونيز فيريرا إلى القاهرة في زيارة، من الثامن إلى الـ11 تشرين الثاني/ نوفمبر، كان سيلتقي خلالها بالسيسي ونظيره المصري سامح شكري.

وأفادت وزارة الخارجية، الاثنين، بأن الخارجية المصرية أجلت زيارة نونيز فيريرا، متعللة بتعارضها مع جدول أعمال كبار المسؤولين.

لكن مصادر بوزارة الخارجية، طلبت عدم نشر اسمها بسبب حساسية القضية، أكدت أنه لم يتم طرح موعد جديد، ولمحت إلى استياء مصر من مقترح بولسونارو.

ولم ترد السفارة المصرية في برازيليا على طلب للتعليق.

ويحذو بولسونارو فيما يتعلق بنقل السفارة حذو نظيره الأمريكي دونالد ترامب، الذي أقدم على هذه الخطوة في مايو/ أيار، بعدما اعترف بالمدينة عاصمة لإسرائيل. ويطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس عاصمتهم.

ويخالف تعهد بولسونارو السياسة الخارجية التي تتبعها البرازيل منذ فترة طولية في دعم حل الدولتين للصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل.

مقالات ذات صلة