فيكتوريا بيكهام تخيب آمال زوجها وتبني ملعب تنس لابنها

بالرغم من رغبة اللاعب الإنجليزي السابق “ديفيد بيكهام” لأن يكمل أحد أبنائه مسيرته في عالم كرة القدم، إلا أن ابنه الأصغر “روميو” قد خيب آماله، بعد أن قرر التخلي عن كرة القدم من أجل لعب التنس. ويبدو أن الأم “فيكتوريا بيكهام” تساند ابنها لتحقيق حلمه الخاص بعيداً عن آمال والده، حيث كلفت المهندس المعماري “مايكل إرجتودس”، بتصميم حديقة منزلهم الفاخر في كوتسوولدز وسط غرب إنجلترا، وهي منطقة ذات جمال طبيعي آخاذ، والذي تبلغ تكلفته 6 ملايين جنيه إسترليني، على أن تتضمن الحديقة ملعب تنس، لكي يتمكن ابنها من ممارسة لعبته المفضلة.

وتؤكد صحيفة “ديلي ميل” أن “فيكتوريا” تحاول مساندة ابنها لاحتراف عالم التنس، حيث رتبت له بالفعل تدريبات من قبل بعض أبرز اللاعبين الرياضيين في مجال التنس، مثل أندي موراي، وجريجور ديميتروف، و سيمونا هاليب، و كارولين فوزنياكي، كما أنها تدفع له 12 ألف جنيه إسترليني فقط ليتدرب في نادي ملكة التنس الراقي. وذكرت الصحيفة أن تجديد حديقة منزل العائلة، يتضمن انشاء ملعب للكريكيت، وملعب خماسي، وبالفعل قد اقترب ملعب التنس من التسليم بعد مرور 5 اشهر فقط، وذكرت المصادر أنه قد تكلف انشاؤه ما يقرب من 30 الف جنيه استرليني.

مقالات ذات صلة