لاتسيو يتأهل للدور المقبل بالدوري الأوروبي

حقق لاتسيو فوزًا بشق الأنفس أمام ضيفه مارسيليا الفرنسي، بهدفين مقابل هدف، في إطار منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات بالدوري الأوروبي.

سجل ماركوس بارولو وخواكين كوريا أهداف لاتسيو في الدقائق 45 و55، بينما سجل فلوران توفين لمارسيليا بالدقيقة 60.

وارتفع رصيد لاتسيو إلى 9 نقاط بالمركز الثاني بالمجموعة الثامنة خلف اَينتراخت فرانكفورت بـ12 نقطة، وتجمد رصيد مارسيليا عند نقطة وحيدة، ليتأهل اَينتراخت فرانكفورت ولاتسيو إلى الدور المقبل من البطولة، ويودع مارسيليا وأبولون ليماسول منافسات اليوروبا ليج.

كاد مارسيليا أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 6، عن طريق هيروكي ساكاي، بعدما وصلته الكرة على حدود منطقة الستة ياردة وسدد كرة ضعيفة تألق توماس ستراكوشا وأبعدها عن مرماه.

وأبعد ستراكوشا تصويبة كلينتون موا نجي، مهاجم مارسيليا، الذي سدد من على حدود المنطقة من الجهة اليسرى للفريق، بالدقيقة 23.

وتمكن ماركو بارولو، من تسجيل الهدف الأول لأصحاب الأرض، في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، برأسية سكنت الشباك بعد عرضية من شيرو إيموبيلي من الجهة اليسرى، ليتقدم لاتسيو بهدف نظيف.

الشوط الأول رغم تقدم لاتسيو إلا أن مارسيليا كان الأخطر على المرمى، وهدد مرمى ستراكوشا، في مقابل لم يظهر لاتسيو أي خطورة على المرمى إلا لحظة الهدف.

العشر دقائق الأولى من الشوط الثاني، شهدت استحواذ كبير للفريق الفرنسي لكن دون جدوى، بينما اعتمد لاتسيو على محاولات اللعب على الهجمة المرتدة واستغلال المساحات في الخط الخلفي.

وتمكن لاتسيو من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 55 عن طريق كوريا، الذي حصل على الكرة من تمريرة رائعة من شيرو إيموبيلي من بين أقدام عادل رامي، مدافع مارسيليا، لتصل إلى كوريا الذي نجح في تسجيل الهدف الثاني من تحت حارس مارسيليا.

وقلص مارسيليا النتيجة في الدقيقة 60، بهدف عن طريق فلوران توفين، الذي انفرد بعد تمريرة من مورجن سانسون، وسدد الكرة على يمين ستراكوشا.

وكاد كيفين ستروتمان أن يسجل هدف التعادل لمارسيليا بالدقيقة 65، بعد تصويبة قوية مباغتة من خارج المنطقة، ارتطمت بمدافع لاتسيو ومرت بجوار القائم الأيمن للاتسيو.

وتصدى يوهان بيلي، حارس مارسيليا إلى رأسية إيموبيلي في الدقيقة 70، ليحرمه من مضاعفة النتيجة لأصحاب الأرض.

وواصل لاتسيو حالة الضغط، وبعدة تمريرات بين كوريا وسيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، وصل الأخير إلى المرمى وسدد تصويبة على يمين بيلي، تصدى لها الحارس ببراعة وأخرجها لركنية.

وكاد كلينتون موا نجي، مهاجم مارسيليا أن يسجل هدف تعادل قاتل في الدقيقة 95، إلا أن تألق ستراكوشا حال دون ذلك.

مقالات ذات صلة