بن سلمان “يبحث شراء مانشستر يونايتد”

في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوط على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لاحتمال تورطه في قتل مواطنه الصحافي جمال خاشقجي، في القضية التي يتابعها العالم عن كثب منذ أكثر من 10 أيام، حاول التخفيف عن نفسه، بالبدء في مفاوضات استحواذه على أسهم النادي الأغلى عالميًا مانشستر يونايتد.

صحيفة “ذا صن” البريطانية، قالت اليوم الاثنين، إن “الشاب الثلاثيني المحتمل تورطه في الجريمة البشعة، حدد موعدًا مع نائب رئيس الشياطين الحمر أفرام غلايزر، لمناقشة ملف انتقال ملكية “أولد ترافورد” من العائلة الأمريكية إلى الأسرة الحاكمة السعودية عاجلاً وليس آجلاً”.

وقالت الصحيفة، أن الاجتماع سيُعقد في العاصمة الرياض الأسبوع المُقبل، على هامش مؤتمر “دافوس في الصحراء”، الذي أعلنت جهات عديدة ومؤسسات إعلامية كبرى وصحف عالمية، خصوصًا الأمريكية والبريطانية، مقاطعته احتجاجًا على جريمة القنصلية السعودية في إسطنبول.

ويرى ملاحظون أن بن سلمان وكأنه يُحاول خداع الرأي العام العالمي، باللعبة السياسية المعروفة “بالعصفورة”، وذلك يتم باختراع قصة أو قضية مُثيرة للجدل حتى يُنسي الرأي العام القضية الأهم، وبالكاد هذا يفعله الآن، بمحاولة شراء “مانشستر يونايتد”، بمبلغ فلكي لن يَقل بأي حال من الأحوال عن 4 مليار جنيه إسترليني.

وفي الوقت نفسه، أوضح نفس المصدر، أن أحد الأسباب التي تدفع الأمير السعودي للاستحواذ على النادي الإنكليزي العريق، هو منافسة جيران الخليج مع ملكية أبوظبي للجار “مانشستر سيتي” و الملكية القطرية لـ “باريس سان جيرمان” في أوروبا، بعد نجاح تجربة طيران الاتحاد مع السيتيزينز، ورجل الأعمال القطري ناصر الخليفي مع العملاق الباريسي.

كما نوهت “الصن” إلى أن العائلة الأمريكية المالكة لليونايتد لا ترغب في البيع، إلا أن رغبة بن سلمان الشخصية في امتلاك النادي، ستجعله يستمر في ضغطه، إلى أن يُحقق هدفه حتى لو اُضطر لدفع أكثر من 4 مليارات بعملة بريطانيا، رغم أن عائلة آل غليزر كانت تنتظر 3 مليارات على أقصى تقدير، لقلة عدد الأثرياء القادرين على دفع 3 مليار أو أكثر بقليل في مجال استثمار كرة القدم.

وتأتي هذه التقارير، عقب أيام من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المُتكررة، عن المليارات المُستحقة على المملكة العربية السعودية، وكأنه يبتز بن سلمان بورقة خاشقجي للحصول على مليارات أكثر، ملوحا بإمكانية فرض عقوبات بالجملة على المملكة إذا أثبتت التحقيقات تورط ولي العهد بشكل شخصي.

والسؤال الآن … ما سر إصرار بن سلمان على شراء مانشستر يونايتد بأي ثمن في الوقت الحالي بالذات؟

مقالات ذات صلة