حفتر يأمر باستئناف التحقيق باغتيال عبدالفتاح يونس

أمر قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، باستئناف التحقيقات في قضية اغتيال رئيس أركان الجيش، اللواء عبد الفتاح يونس، ورفيقيه العقيد محمد خميس العبيدي وناصر الشريف المذكور.

وقالت الوكالة الليبية للأنباء إن حفتر أصدر أوامر للمدعي العام العسكري باستئناف التحقيقات في قضية اغتيال الضباط الثلاثة التي وقعت عام 2011 بعد اندلاع الانتفاضة على معمر القذافي.

وطالب حفتر “المدعي العام العسكري بالتواصل مع كافة الجهات الوطنية والدولية، لغرض المطالبة بتسليم المتهمين في هذه القضية، حتى يتمكن القضاء الليبي من محاكمتهم والقصاص العادل منهم”.

وأكد على ضرورة “كشف الحقيقة التي غابت طيلة سبع سنوات” و”ردّ الاعتبار لكافة أبناء المؤسسة العسكرية القوات المسلحة العربية الليبية”، حسب ما أضافت الوكالة.

ومن أبرز المتهمين في اغتيال يونس، علي العيساوي الذي عينه المجلس الرئاسي الليبي في 8 أكتوبر الجاري وزيرا للاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق.

وفي شهر نوفمبر من عام 2011، حدد المدعي العام العسكري في المجلس الانتقالي يوسف الأصيفر، العيساوي المشتبه الرئيسي في قتل اللواء يونس، ووجه الاتهام إليه بإساءة استخدام السلطة.

يذكر أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي قد أدرجت العيساوي في قائمة “الإرهاب”، لكونه أحد قادة تنظيم الإخوان الإرهابي في ليبيا، وعلى صلة بقطر.

مقالات ذات صلة