هبوط للدولار بسبب مبيعات التجزئة الأمريكية

هبط الدولار الأمريكي بعد أن جاءت بيانات مبيعات التجزئة لشهر أيلول/ سبتمبر دون توقعات خبراء اقتصاد، في الوقت الذي تعزز فيه العائد القياسي على السندات الأمريكية بعدما بلغ أعلى مستوى في سبع سنوات الأسبوع الماضي.

وارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بالكاد خلال أيلول/ سبتمبر مع تعاف في مشتريات السيارات بدد أثره أكبر انخفاض خلال عامين في الإنفاق على المطاعم والحانات.

وزادت مبيعات التجزئة 0.1 بالمئة فقط خلال الشهر. وكان خبراء اقتصاد قد توقعوا ارتفاعا نسبته 0.6 بالمئة.

وربحت عملات الملاذ الآمن الين الياباني والفرنك السويسري مع تراجع الأسهم في ظل زيادة التوترات بين القوى الغربية والمملكة العربية السعودية فضلا عن مجموعة من المخاوف أضرت بالأسهم العالمية الأسبوع الماضي.

وتتعرض السعودية لضغوط منذ اختفاء الصحفي البارز جمال خاشقجي المعارض للرياض والمقيم في الولايات المتحدة في الثاني من أكتوبر تشرين الأول بعد زيارته القنصلية السعودية في إسطنبول.

وجرى تداول الجنيه الإسترليني عند أدنى مستوى في أسبوع يوم الاثنين. وانخفضت العملة البريطانية في أحدث تعاملات 0.02 بالمئة إلى 1.3151 دولار.

وارتفع اليورو 0.13 مقابل العملة الأمريكية بالمئة إلى 1.1577 دولار. وانخفضت العملة الأمريكية 0.15 بالمئة مقابل نظيرتها اليابانية إلى 111.81 ين. ومقابل الفرنك، بلغت العملة الأمريكية 0.9880 دولار بانخفاض 0.33 بالمئة.

مقالات ذات صلة