بلجيكا وبرشلونة يخسران فرمايلن

سيغيب مدافع المنتخب البلجيكي وبرشلونة الإسباني توماس فيرمايلن عن الملاعب لستة أسابيع، وذلك بسبب إصابة عضليّة تعرض لها خلال مشاركته مع منتخب بلاده، بحسب ما أعلن الإثنين النادي الكاتالوني.

وخرج إبن الـ32 عاماً الذي عانى من كثرة الإصابات منذ انتقاله لبرشلونة عام 2014، من الملعب خلال الشوط الثاني من المباراة ضد سويسرا (2-1)، الجمعة في دوري الأمم الأوروبية.

وكشف برشلونة في بيان: «أكّدت الفحوصات التي أُجريت هذا الصباح، إصابة لاعب الفريق الأوّل توماس فيرمايلن في أوتار المأبض الأيمن. وسيغيب عن الملاعب لحوالى ستة أسابيع».

وفي ظلّ غياب فيرمايلن، سيفتقد برشلونة الى الخيارات في خطه الخلفي، لا سيما أنه يعاني أصلاً من غياب قلب دفاعه الدولي الفرنسي صامويل أومتيتي بسبب إصابة في ركبته، ما يجعل جيرار بيكيه والفرنسي الآخر كليمان لونغليه قلبي الدفاع الوحيدين في تصرّف المدرّب أرنستو فالفيردي.

ويعاود الدوري الإسباني نشاطه في عطلة نهاية الأسبوع الحالي، حيث يلتقي برشلونة الثاني مع ضيفه إشبيلية المتصدّر بفارق نقطة عن النادي الكاتالوني.

وتنتظر رجال فالفيردي مواجهتان صعبتان أخريان الأربعاء المقبل، على أرضهم ضد إنتر ميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يستقبلوا غريمهم التقليدي ريال مدريد في الدوري يوم 28 تشرين الأول.

مقالات ذات صلة