فلسطين: سنقطع العلاقات مع أي دولة تنقل سفارتها للقدس

قال عمر عوض الله، رئيس إدارة الأمم المتحدة بوزارة الخارجية الفلسطينية: “إن بعض الدول استسهلت أن تقوم بالتملق وتقديم التملق على حساب القضية الفلسطينية أمام إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة الأمريكية”.

جاء ذلك، تعقيبًا على اجتماع ثلاثة عشر سفيراً عربياً في كانبرا، وأعربوا عن قلقهم حيال سياسة أستراليا فيما يتعلق بخطوتها لنقل سفارتها بإسرائيل للقدس المحتلة.

وأضاف عوض الله: “إن الخارجية الفلسطينية عندما حصلت على هذه المعلومات بدأت بالعمل مع المجموع العربي والإسلامي”، موضحًا أنه من غير المقبول المساس بقضية القدس، لافتًا أننا قدمنا دعوة قضائية ضد الولايات المتحدة الأمريكية أمام محكمة العدل الدولية حول هذه القضية،

وأشار رئيس إدارة الأمم المتحدة بوزارة الخارجية الفلسطينية، إلى أن القرارات العربية والإسلامية واضحة فيما يتعلق بهذه القضية، حيث أن الغطاء الدولي موجود، مضيفًا أنه سيتم قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية مع أي دولة تنوي نقل سفارتها من إسرائيل إلي القدس أو الاعتراف بها كعاصمة لدولة الاحتلال.

مقالات ذات صلة