4 دول.. نصف اقتصاد العالم

يشير أحدث تقدير صادر عن البنك الدولي إلى أن إجمالي الناتج المحلي الاسمي حول العالم بلغ 80 تريليون دولار خلال عام 2017.

ونشر منتدى الاقتصاد العالمي تقريراً عن حجم اقتصاد العالم عبر الاستعانة برسم بياني من موقع “هاو ماتش دوت نت”، ليوضح أرقام هامة بشأن الاقتصادات الرئيسية.
أكبر 10 اقتصادات حول العالم

 

وتُشكل أكبر 10 اقتصادات حول العالم مجتمعة نحو ثلثي الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

ومن حيث القيمة الاسمية، لا تزال الولايات المتحدة تمتلك الناتج المحلي الإجمالي الأكبر والبالغ 19.4 تريليون دولار، وهو ما يعادل نحو 24.4% من الاقتصاد العالمي.

وفي حين أن اقتصاد الصين يبعد كثيراً على صعيد القيمة الاسمية عند 12.2 تريليون دولار، إلا أنه احتل المرتبة الأولى عالمياً منذ عام 2016 في حال تعديل الناتج المحلي بحسب تعادل القوى الشرائية (PPP)

أما بالنسبة للاقتصادين التاليين فهما اليابان وألمانيا، بناتج محلي إجمالي اسمي يبلغ 4.9 و4.6 تريليون دولار.

وعند إضافة طوكيو وبرلين إلى واشنطن وبكين، فإن الاقتصادات الكبرى الأربعة معاً تمثل أكثر من 50% من الاقتصاد العالمي.

تغييرات ملحوظة

وعلى مدى السنوات الأخيرة، لم تشهد قائمة الاقتصادات الكبرى حول العالم تغييرات كثيرة.

وفي تصور مماثل تم نشره قبل 18 شهراً مضت، حافظت الاقتصادات الأربعة سالفة الذكر على الترتيب نفسه تماماً.

ومع ذلك، بالنظر خارج هذه الاقتصادات سنرى أن القوى الرئيسية التي تشكل مستقبل الاقتصاد العالمي تتحرك بسرعة كبيرة، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالأسواق الناشئة.

وفيما يلي بعض هذه التحركات الأكثر أهمية:

تمكنت الهند حالياً من تجاوز فرنسا من حيث القيمة الاسمية باقتصاد يبلغ حجمه 2.6 تريليون دولار، وهو ما يوازي حوالي 3.3% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وفي الربع الأخير، سجل اقتصاد الهند أعلى وتيرة نمو في نحو عامين عند 8.2%.

وفي البرازيل، على الرغم من مشاكلها الاقتصادية الأخيرة، فإنها استطاعت تجاوز إيطاليا في تصنيف الناتج المحلي الإجمالي لتحل بالمركز الثامن.

كما تفوقت تركيا على هولندا لتصبح الاقتصاد رقم 17 حول العالم، وقفزت السعودية كذلك أعلى سويسرا لتحصد الترتيب رقم 19 عالمياً.

 

مقالات ذات صلة