فيديو-دورتموند يذل أتلتيكو مدريد برباعية

تمكن بوروسيا دورتموند، من إسقاط أتلتيكو مدريد، برباعية نظيفة، اليوم الأربعاء، في إطار منافسات الجولة الثالثة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

سجل رباعية دورتموند أكسيل فيتسل ورافائيل جيريرو وجادون سانشو، في الدقائق 38 و73 و84، وأضاف جيريرو الهدف الرابع، في الدقيقة 89، ليحلق أسود الفيستيفال في صدارة المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، بينما توقف أتلتيكو عند 6 نقاط، محتلًا المركز الثاني.

بدأ لوسيان فافر، مدرب دورتموند، المباراة بتشكيلة تضم كلا من: بوركي، زاجادو، ديالو، حكيمي، ديلاني، جوتزه، رويس، بوليسيتش، بيتشيك، فيتسل، برون لارسين.

على الجانب الآخر، دخل دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، بتشكيلة تضم: أوبلاك، فيليبي لويس، هيرنانديز، جودين، خوانفران، كوكي، توماس، ساؤول، ليمار، جريزمان، كوستا.

فاجأ أتلتيكو أصحاب الأرض ببداية غير متوقعة، بسيطرة وكثافة هجومية، ليظهر دورتموند بشكل متواضع في الدقائق الأولى مع توالي هجمات الروخيبلانكوس.

رغم ذلك، حاول دورتموند مقاومة ضغط الضيوف بتسديدات بعيدة المدى، عن طريق البلجيكي أكسيل فيتسل، الذي ذهبت أولى محاولاته في أحضان الحارس يان أوبلاك.

وكان دورتموند على مقربة من تسجيل هدف التقدم، في الدقيقة 30، بعد انطلاقة سريعة من المغربي أشرف حكيمي، الذي توغل حتى وصوله لمنطقة الجزاء، قبل أن تصل الكرة لكريستيان بوليسيتش، الذي سددها بيسراه فوق العارضة.

ودانت السيطرة لدورتموند مع انتصاف الشوط الأول، ليبدأ تراجع رجال سيميوني للمناطق الخلفية، قبل أن يتعرض الدنماركي توماس ديلاني لإصابة في القدم، ليضطر فافر لإجراء تغيير مبكر، في الدقيقة 35، ليحل بدلًا منه محمود داوود.

وعاد فيتسل لاستخدام سلاح التسديدات البعيدة بعدما تسلم تمريرة من حكيمي، هيأها لنفسه، قبل أن يسدد أرضية زاحفة، لتغير الكرة مسارها، لتخادع أوبلاك وتسكن الشباك، ليتقدم دورتموند بهدف، في الدقيقة 38، ويحافظ على تقدمه حتى نهاية الشوط الأول.

لم يتغير سيناريو المباراة مع بداية الشوط الثاني، وسط ضغط هائل من أتلتيكو في منتصف ملعب دورتموند، بينما اكتفى الفريق الألماني بتأمين دفاعاته، خوفًا من ترك مساحات للضيوف.

رغم الاستحواذ على الكرة، إلا أن رجال سيميوني لم يستطيعوا تهديد مرمى بوركي بفرص تهديفية محققة، وسط بسالة وصلابة الخط الخلفي للفريق الألماني.

وقرر فافر الدفع بالظهير البرتغالي رافائيل جيريرو، بدلا من برون لارسن، لينجح اللاعب البديل في مضاعفة النتيجة لصالح دورتموند، بإحراز الهدف الثاني، في الدقيقة 73، بعد تمريرة من حكيمي مجددًا.

واستغل رجال فافر المساحات التي تركها أتلتيكو في الخلف، بشن هجمات مرتدة خطيرة، مستغلين سرعة حكيمي، الذي تمكن من صناعة الهدف الثالث أيضًا لزميله سانشو، في الدقيقة 84، ليضعوا سيميوني وفريقه في ورطة.

تواصل انهيار فريق العاصمة الإسبانية في الدقائق الأخيرة، وهو ما استغله لاعبي دورتموند، بتعزيز تقدمهم بهدف رابع، عن طريق جيريرو، الذي استغل هفوة فيليبي لويس، بتمريرة خاطئة، وصلت للاعب البرتغالي، الذي سددها في الشباك، قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة، لتنتهي المباراة بفوز الألمان (4-0).

https://www.youtube.com/watch?v=NFoJ3VtZhxU

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.