آبل تحذر من تراجع مبيعات “آي فون” العالمية بسبب كورونا

السياسي – حذرت شركة آبل الأمريكية العملاقة من إمكانية أن يكون هناك نقص في المبيعات العالمية لهواتف “آي فون”، وذلك بعد أن أغلقت الشركة مصانعها في الصين بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتقوم الشركة ومقرها كاليفورنيا بإنتاج معظم منتجاتها في الصين.

وقالت الشركة في بيان يوم الاثنين: “ستتقلص إمدادات آي فون في جميع أنحاء العالم مؤقتا”.

وأضافت: “هذا النقص في إمدادات آي فون سيؤثر مؤقتا على الإيرادات في أنحاء العالم”.

ودفع تفشي فيروس كورونا شركة آبل إلى إغلاق بعض مصانعها ومتاجرها في الصين مؤقتا.

وذكرت الشركة: “على الرغم من أن مواقع شركائنا في تصنيع آي فون موجودة خارج مقاطعة هوبي- وعلى الرغم من إعادة فتح كل هذه المنشآت- إلا أنها تعمل ببطء أكبر مما توقعنا”.

كما انخفض الطلب في الصين، حسبما أقرت الشركة.

وقالت آبل في بيان: “جميع متاجرنا في الصين والكثير من متاجرنا الشريكة قد تم إغلاقها”.

وأضافت: “إلى جانب ذلك، فإن المتاجر المفتوحة تعمل لساعات أقل وفي ظل عدد محدود جدا من الزبائن”.

وتابعت: “نحن نعمل تدريجيا على إعادة فتح متاجر التجزئة التابعة لنا وسنواصل ذلك بشكل مستمر وآمن قدر المستطاع”.

وقالت الشركة إنها لن تنجح في الوصول إلى مستهدف الإيرادات الفصلية الذي يتراوح بين 63 و67 مليار دولار.

وعزت “آبل” ذلك إلى نقص الإمدادات وانخفاض عدد الزبائن في الصين.

(د ب أ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق