أبرز المنتجات التكنولوجية لعام 2020

السياسي – لم يكن عام 2020 شبيهاً بالأعوام السابقة، نتيجة تفشي فيروس كورونا في مختلف دول العالم. ولم يبدُ عالم الصناعات التكنولوجية بعيداً عن هذ الواقع. إذ اختلفت هذه السنة اهتمامات مستخدمي الأجهزة الذكية، لتتصدر قائمة الاستهلاك، أجهزة عرض المسلسلات والأفلام، منافسة بذلك الهواتف والساعات الذكية، ومنصات الألعاب التي عادة ما تكون من ضمن أولويات المستهلكين.
ومع نهاية هذا العام نقدّم قائمة بالمنتجات الأكثر مبيعًا وأهمية من ناحية الخدمات التي وفّرتها في 2020:

  1. سامسونغ غالاكسي S20 وS20 بلاس
    يُعد هاتف سامسونغ غالاكسي S20 بلاس، الأفضل في الأسواق العالمية هذا العام. يعود ذلك لأسباب عدة أبرزها سعره مقابل الخدمات التي يُقدّمها والميزات التي يحتويها الجهاز. إذ صحيح أنّ سعره مرتفع وهو 1199 دولارًا (شبيه بسعر آيفون 12 برو ماكس)، إلّا أنّ المستخدم سيحصل على شاشة أكبر، مع مزيد من التخزين الداخلي وفتحة بطاقة microSD قابلة للتوسيع.
    يأتي الهاتف بشاشة Infinity-O AMOLED، 6.2 بوصات لهاتف S20 و6.7 بوصات لهاتف S20 Plus. الجديد أيضًا هذا العام هو معدل تحديث أقصى يبلغ 120 هرتز للوسائط والألعاب، بسلاسة فائقة. ويحتوي جهاز S20 على بطارية بقوة 4000 مللي أمبير في الساعة، بينما تبلغ سعة بطارية S20 بلاس 4500 مللي أمبير في الساعة، ما يعني أنّ الجهاز يستطيع تجاوز يوم كامل من العمل عليه من دون الحاجة لشحنه من جديد.
    هذا ويتمتّع كل من S20 وS20 بلاس بكاميرات مذهلة بدقة 12 ميغابكسل للكاميرا الأولى، ودقة 64 ميغابكسل للثانية مع تقريب بصري 3x (أعلى من التكبير المعتاد 2x). وتعمل الكاميرا العريضة بدقة 12 ميغابكسل بشكل كافٍ، بينما تعمل الكاميرا الأمامية بدقة 10 ميغابكسل.

آيفون 12 برو وآيفون 12 برو ماكس
لعلّ أبرز 3 نقاط قوة في هذين الجهازين هي عمر البطارية، والكاميرات، وحجم الشاشة. يأتي الجهاز بشاشة OLED مقاس 6.1 بوصات، وهي مميّزة لبث مقاطع الفيديو والألعاب، حتى لو تمّ ضبطها على 60 هرتز، في حين تدفع الهواتف الأخرى معدلات تحديث 90 هرتز وحتى 120 هرتز لجودة وصورة مقبولة. عمر البطارية هو الأفضل في تاريخ أجهزة آبل مع مزيد من التحسينات داخل نظام تشغيل iOS ومزيد من الحرّية للمطوّرين. ورغم أنّ الكاميرات الخلفية الثلاث لا تختلف كثيرًا عن تلك الموجودة في آيفون 11 برو، إلّا أنّ مستشعر LiDar الإضافي يجعله منافسًا شرسًا لأجهزة “سامسونغ” و”غوغل بيكسل” الحديثة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ساعة آبل الجيل السادس
منذ أن دخلت سباق الساعات الذكية، تحتلّ آبل كلّ عام المرتبة الأولى من ناحية المبيعات والتكنولوجيا الحديثة. لكن كيف حقّقت هذا النجاح الفائق؟ التركيز الكبير على الصحة واللياقة البدنية يجعلان ساعة آبل محط اهتمام لعدد كبير من المستخدمين حول العالم. يمكن للساعة مراقبة إيقاع القلب، واقتراح مراجعة الطبيب إذا اكتشفت شيئًا غير منتظم في عمل القلب، وذلك عبر الاتصال بخدمات الطوارئ، كما أنها تُحفّز على التحرّك، وتقوم بتخطيط للقلب، وتقيس مستوى الأوكسجين في الدم، وتذكّر المستخدمين بضرورة الحركة والتنفّس بطريقة صحيحة وغيرها من الميزات.
كذلك فإنّ الساعة تعمل مع جميع أجهزة آبل أبرزها سماعات “برو” التي تتيح الاستماع للموسيقى، ومعرفة الطرقات مع آبل maps عبر النقر على معصم المستخدم.

Roku Streaming Stick Plus
يعد جهاز عرض Streaming Stick Plus الأفضل بالنسبة لعدد كبير من المستخدمين بسبب احتوائه على استقبال WiFi ممتاز،  كما يتم توصيله مباشرة بمنفذ HDMI على التلفزيون. كمنتجات Roku الأخرى، لا يتم دائمًا تصميم التطبيقات بشكل جميل، ولكنها جميعها متاحة ومتواجدة وهي الأشهر: نتفليكس، آمازون، وهولو، وHBO، إلخ. هذا وتتيح الواجهة الرئيسية البحث عن العروض عبر جميع الاشتراكات مرة واحدة. يمكن أيضًا إضافة أو حذف التطبيقات التي لا يحتاجها المستخدم على الصفحة الرئيسية وذلك للحصول على مظهر أكثر انسيابية.

بلاي ستايشن 5
أصدرت “سوني” نسختين من الجهاز وهما: PS5 العادي وجهاز PS5 Digital Edition. مستوى الإمكانيات والأداء تحسّن بشكل ملحوظ عن النسخة الرابعة، لا سيما محاكاة الواقع والتأثيرات البصرية والصوتية. معالج الجهاز يصل إلى تردد 3.5 غيغاهرتز من نوع AMD Zen 2، مع معالج رسومي بقوة 10.3 تيرافلوس لتشغيل ألعاب 4K من نوع AMD Radeon RDNA 2. ذاكرة الوصول العشوائي في الجهاز الجديد هي 16 غيغابايت من نوع GDDR6 قادرة على نقل البيانات بسرعة تصل إلى 448 غيغابت في الثانية. هذا ويحتوي الجهاز على Hard Disk بحجم 825 غيغا بايت للنسخة العادية. جودة المقاطع في بلاي ستايشن 5 هي بدقّة 4K، كما يدعم الجهاز تشغيل مقاطع بجودة 8K ثلاثية الأبعاد والتي تحتاج لأجهزة تلفزة فائقة التطوّر قليلة الوجود حتى العام الحالي.

Chromecast
يُعدّ Chromecast جهاز بث رائع ومناسب للجميع. يضيف جهاز تحكم عن بعد بالإضافة إلى Google TV المدمج (المعروف سابقًا باسم Android TV)، لذلك لن يحتاج المستخدم أبدًا للمس الهاتف لمشاهدة التلفزيون. يأتي Chromecast بتحديث داخل Google TV أي واجهة أجمل من واجهة Roku. يمكن التصفح والبحث عبر الأنظمة الأساسية، كما يمكن البحث باستخدام الصوت تمامًا كما في Apple TV لكن عبر Google Assistant، يمكنه أيضًا التحكم في الأجهزة المنزلية الذكية أو الإجابة عن الأسئلة. لكن مساحة التخزين قليلة، لذا من الممكن نفادها بسرعة. Chromecast يُستخدم أيضًا لإرسال مقاطع فيديو أو صور من الهاتف إلى التلفزيون، كلّ ذلك بسعر 30 دولارًا فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى