أبرز تنبؤات العرافة “بابا فانغا” لـ2021

“تنين” وكوارث مدمرة وعلاج للسرطان…

السياسي-وكالات

رغم رحيلها منذ ربع قرن، فإن العرافة البلغارية الشهيرة فانغيليا بانديفا غوشتيروفا، المعروفة باسم «بابا فانغا»، ما زالت محل اهتمام كثير من الأشخاص حول العالم، بسبب تنبؤاتها المثيرة للجدل، التي تحققت نسبة كبيرة منها.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تنبأت «بابا فانغا» أن العالم سيعاني من «الكثير من الأزمات والكوارث العظيمة» في عام 2021، مشيرة إلى أن هناك «تنيناً قوياً» سيستولى على البشرية.

وقال البعض إن المقصود بهذا «التنين» هو «الصين»، التي قد تهيمن على العالم.

وأضافت العرافة، التي رحلت عن عمر يناهز 85 عاماً في أغسطس (آب) 1996: «ستأتي أوقات صعبة في هذا العام، وسيحدث انقسامات عقائدية كبيرة بين الناس». وتابعت: «سيشهد ذلك العام أحداثاً مدمرة ستغير مصير البشرية».

ورغم هذه التوقعات المقلقة، فإن «بابا فانغا» تنبأت أيضاً بإيجاد علاج لمرض السرطان في عام 2021، حيث قالت: «سيأتي اليوم الذي يربط فيه السرطان بسلاسل حديدية».

وتحققت العديد من تنبؤات «بابا فانغا»، ومن بينها تفكك الاتحاد السوفياتي، وانفجار مفاعل تشيرنوبل، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأحداث 11 سبتمبر (أيلول) في أميركا، وموجات تسونامي المدمرة في تايلاند، وظهور فيروس «كورونا» المستجد حيث قالت إن البشرية ستصاب في 2020 «بوباء خطير جداً يؤدي إلى موت مئات الملايين»، مشيرة إلى أن «الخراب سيأتي من الأصفر»، وهو ما يشير إلى الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة، حيث تنتمي إلى «العرق الأصفر».

بالإضافة إلى ذلك، تنبأت العرافة البلغارية بإصابة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب بفيروس «كورونا»، حيث قالت إن «الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة سوف يستسلم لمرض غير معروف في وقت ما في المستقبل القريب».

وبحسب فانغا، فإن عام 5079 سيكون العام الذي سينتهي فيه الكون.

وولدت هذه العرافة عام 1911 في ستروميتسا المقدونية، وكانت حينها مقاطعة تابعة للدولة العثمانية، وقد أصيبت في صباها بالعمى نتيجة عاصفة ترابية بالقرب من مزرعة عائلتها، وظلّت على هذا الوضع حتى الوفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى