“أبل” تقتحم السوق الكورية لمنافسة سامسونغ

السياسي – تهيمن سامسونغ على سوق الهواتف الذكية في موطنها كوريا الجنوبية، وتعد قوة لا يستهان بها هناك، وتتمتع بولاء استثنائي للعلامة التجارية بين العملاء، ولا تتمتع LG، عملاق التكنولوجيا الكوري الآخر، بهذا النوع من الهيمنة في سوق الهواتف الذكية.

وتريد سامسونغ الاحتفاظ بهذه المنزلة لأطول فترة ممكنة، إلا أن شركة أبل الأمريكية، الغريم اللدود الآن، تبذل جهودا جادة للتنافس مع سامسونغ على أرضها.

وتظهر أحدث الإحصائيات أن سامسونغ كانت قادرة على تحسين حصتها في سوق الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية هذا العام، فاعتبارا من الربع الثاني من عام 2020، حصدت 67% من سوق الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية بالكامل.

وكان جهاز iPhone SE هو الهاتف الأكثر مبيعا في الربع الثاني من هذا العام، يليه هاتف Galaxy S20 + و Galaxy S20 من سامسونغ، بحسب موقع ”سام موبايل“ المتخصص في أخبار سامسونغ.

ومن الواضح أن شركة أبل ترى أن هناك فرصة لزيادة حصتها في السوق الكورية المربحة، وتريد توسيع وجودها في مجال البيع بالتجزئة في الدولة للتحكم بشكل مباشر في تجربة المتجر للعملاء الذين قد يكونون مهتمين بمنتجاتها.

وتم إطلاق أول متجر بيع بالتجزئة تابع لشركة آبل في كوريا الجنوبية في أكتوبر 2018 بمنطقة (Garosu-gil) الفاخرة في سيول، وقامت الشركة ببناء علامة تجارية استثنائية لمتاجر البيع بالتجزئة الخاصة بها.

وافتتحت الشركة الآن متجرها الثاني في سيول، بعد أقل من ثلاث سنوات من افتتاح أول متجر لها، ويقع متجر Apple الثاني في كوريا الجنوبية في IFC Mall ، بحي Yeouido المالي الفاخر.

وهناك شائعات بأن شركة أبل قد تخطط لفتح متجر بيع بالتجزئة ثالث في سيول، وقد يتم افتتاحه في Myeong-dong.

إذ إنه منطقة عصرية يرتادها حشد الشباب والسياح، وأن مجرد العدد الهائل من الأشخاص الذين يحضرون في Myeong-dong كل مساء، يجعله المكان المثالي لمتجر أبل.

ولم تصبح أبل مغرمة فجأة بافتتاح متاجر في كوريا الجنوبية، فهناك سبب يجعلنا نرى أنها تدفع بقوة أكبر في موطن  سامسونغ.

وتبيع Samsung هواتف 5G منذ العام الماضي، حتى أن لديها خيارات متوسطة المدى معروضة الآن، فيما أطلقت شركة أبل للتو أول هاتف آيفون 5G هذا العام.

يقول خبراء ومحللون تقنيون، إن العلامات المبكرة واعدة بالفعل، إذ ذكرت وسائل الإعلام الكورية أن شركة أبل باعت ما يقرب من 600000 وحدة من iPhone 12 خلال الشهر الماضي، وهو ما يمثل 30% زيادة في مبيعات الشهر الأول بعد الإطلاق، مقارنة بأجهزة آيفون السابقة، ومن الواضح أن دعم 5G كان أحد الأسباب الرئيسة وراء هذا الارتفاع في المبيعات.

والهيمنة على السوق الأجنبية ليست غريبة على شركة أبل، إذ تستحوذ على حصة سوقية تزيد عن 60٪ في اليابان، رغم المنافسين المحليين مثل: سوني، ولن ترغب شركة سامسونغ أبدا بحدوث ذلك في كوريا الجنوبية، لذا فلتبدأ الألعاب!.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى