أبو تريكة يهاجم التطبيع ويدعو لدعم المقاومة

السياسي – استنكر نجم المنتخب المصري والنادي الأهلي السابق، “محمد أبو تريكة” العدوان الإسرائيلي على غزة، معتبرا إياه “نتيجة طبيعية لحراك التطبيع” الذي تكثف خلال السنوات القليلة الماضية.

وغرد “أبو تريكة”، عبر حسابه بـ”تويتر” قائلا: “ماذا قدمت المعاهدات والاتفاقيات وموجة التطبيع القبيحة مع كيان صهيوني قاتل ومُحتل سوى مزيد من الشهداء والهوان وخضوع لا يوجد مبرر له؟”.

وأضاف: “هذا الاحتلال لن يردعه سوى القوة والمقاومة حتى يرحل من كل شبر من فلسطين”.

ومضى بالقول: “هل نرى مواقف من العالم كما فعلوا ضد روسيا؟ أشك فى هذا فالصمت سيكون ردهم”.

وحازت تغريدة “أبو  تريكة” على إعجاب الآلاف، وأعيد تغريدها لأكثر من 4 آلاف مرة، حتى كتابة هذه السطور بعد دقائق قليلة من نشرها.

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عصر الجمعة، عدوانا مفاجئا على غزة اسفر عن استشهاد 11 فلسطينيا، بينهم طفلة والقيادي البارز بحركة “الجهاد الإسلامي”، “تيسير الجعبري”، فيما رفع حالة  الجهوزية داخل قواته واستدعى الآلاف من قوات الاحتياط ودعا جميع المستوطنين للبقاء قرب الملاجئ في دائرة محيطها 80 كلم من غزة.

بدورها، ردت المقاومة الفلسطينية برشقات صاروخية في تمام التاسعة مساء، بلغ عددها – وفق “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة “الجهاد” – 100 صاروخ تم إطلاقها على مدن وسط الأراضي المحتلة وتل أبيب، فيما سمع اعتراض القبة الحديدية الإسرائيلية عددا من تلك الصواريخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى