أب تركي يحمل ابنه من ذوي الإعاقة على ظهره يوميًا إلى المدرسة

السياسي -وكالات

يحمل أب تركي في ولاية ملاطية شرقي البلاد ابنه من ذوي الإعاقة إلى المدرسة كل صباح على الرغم من سوء الأحوال الجوية وسوء حالة الطرق.

ولمدة ثلاث سنوات، يمشي خليل شاهين كيلومترًا (0.6 ميلًا) للتأكد من أن ابنه باتوهان (10 سنوات) والذي وُلد بإعاقة جسدية، يصل إلى المدرسة بأمان وبصحة جيدة.

ووفق ترجمة “تركيا الآن”، يقول الـ أب التركي شاهين إنّه كرّس حياته لابنه.

ويضف “أحمل طفلي إلى المدرسة بوسائلي الخاصة حيث يكون الأمر صعبًا أحيانًا بسبب سوء الأحوال الجوية والطرق.

ويتابع “لكنني ما زلت أحمله إلى المدرسة على ظهري لأن ابني يحب مدرسته”.

وشكر شاهين السلطات على المساعدة الشهرية لإعالة ابنه، وطالب بتحسين الطريق بين منزلهم ومدرستهم وتزويد ابنه بكرسي متحرك كهربائي.

وأعرب الطفل باتوهان عن حبه العميق لمدرسته، وقال: “عندما أكبر، أريد أن أصبح ضابط شرطة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى