أب يترك طفلته تلهو مع الثعابين داخل المنزل

السياسي-وكالات

 دائماً ما تظهر الزواحف العملاقة وبالتحديد “الثعابين” في الكثير من الفيديوهات في وضعية الهجوم، وتتمتع بشهرة كبيرة وواسعة ضمن الزواحف الشرسة التي يجب تجنبها دائماً، وقد عكس “أد توكا” الرؤية تماما، بعد ترك طفلته صاحبة الـ 7 سنوات، تلهو مع ثعابين عملاقة داخل منزلهما.

 الطفلة مع الثعبان

ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن الأب الذي يمكث في شمال أنجلترا، يترك طفلته “إيمي” وسط الثعابين العملاقة داخل المنزل لتلهو معهما، مؤكداً على أن الثعابين أقل خطورة من معظم البشر.

وأبرز التقرير الذي أعدته الصحيفة البريطانية صوراً من داخل منزل “توكا”، والذي يظهر فيها الطفلة وهي تلهو مع الثعابين الذي يطلق عليهما أسم “سوني”، وشير”، ويبلغ طولهما أكثر من 15 قدماً، وهي تلعب معهما بدون أي خوف.

والد الطفلة مع احدي الثعابينوالد الطفلة مع احدي الثعابين

الطفلة مع الثعبان
ايمي مع الثعبانايمي مع الثعبان

ونقلت الصحيفة بعض تصريحات “توكا” الذي يبلغ من العمر 39 عاماً، الذي نصح الكثير بعدم ترك أطفاله مع هؤلاء الثعابين بدون أي رقابة، حيث أكد أن أبنته تملك طرقا للتعامل مع هذه الزواحف العملاقة، مؤكداً ان المرة الأولي التي قررت فيها أبنته لمس الثعابين كان عمرها عام ونصف، وسرعان ما بدأ الاهتمام بالزواحف، مضيفا: يعود ذلك عليها بالنفع فهو يساعدها في التغلب على القلق الاجتماعي ويكسبها الكثير من الثقة بنفسها.

كما أبرزت الصحيفة البريطانية، النظام الغذائي الذي يتناوله الثعابين يومياً من الفئران والأرانب غير المجمدة ليحافظ “توكا” على هدؤهم دائماً حتى يتسنى لطفلته اللهو معهما، فهى حيوانات شرسة للغاية بحسب تصريحاته.

الطفلة مع احدي الثعابينالطفلة مع احدي الثعابين

ايمي مع الثعبان سونىايمي مع الثعبان سونى

ويحرص “توكا” على مشاركة صور وفيديوهات عبر حساباته الرسمية لطفلته وهي تلهو مع الثعابين وهو الأمر الذي يجذب الكثير من التفاعلات من قبل متابعيه الذين وصلوا لعشرات الآلاف في غضون وقت قصير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق