أخطاء يرتكبها مستخدمو «واتساب»

السياسي-وكالات

على الرغم من استخدام ملايين الأشخاص تطبيق التراسل الفوري واتساب بصورة مستمرة، ويشتركون في محادثات جماعية ومكالمات داخلية، إلّا أنّ هنالك الكثيرين منهم لا يعرفون الطريقة السليمة لاستخدام هذا التطبيق من دون الوقوع في أخطاء قد تقودهم في بعض الأحيان إلى المحاسبة.
تمكّن تقرير نشر مؤخراً، من رصد أخطاء يقع فيها معظم مستخدمي واتساب، ورتّبها من البسيط إلى الخطير. وأتت الأخطاء على الشكل التالي:

 

الترحيب بالجميع: يقوم الكثير من مستخدمي واتساب بالترحيب بأي شخص يراسلهم حتى لو كان غير معروف منهم. وهنا ينصح بعدم الدردشة مع الغرباء، وتنظيف قائمة جهات الإتصال، وحذف منها أرقام هواتف الأشخاص الذين لم تعودوا تتصلون بهم، وبذلك لن تعودوا مُتاحين لهم عبر واتساب.

 

صورة كاشفة: يعمل بعض مستخدمي واتساب على وَضع صور «Profile» تكشف عنهم الكثير، مع أنه ينصح فقط بعرض صورة ملف شخصي بسيطة، لا تقدّم الكثير من المعلومات عنكم وعن أفراد عائلتكم. كذلك من المهم في بعض الحالات إخفاء صورة ملفكم عن جهات اتصال محددة، وعن الأشخاص غير الموجودين في قائمة الإتصالات.

 

عدم تأمين الحساب: يتيح واتساب ميزة مهمة لتأمين حسابكم عبر خطوتين وكلمة سر، وذلك يساهم في ضمان عدم سرقة الحساب ومعلوماتكم الشخصية.

 

إتاحة الحالة الخاصة للجميع: حاولوا أن تجعلوا الحالة الخاصة «Status» غير متاحة لجميع مستخدمي واتساب، وتأكدوا من إعدادات الخصوصية الخاصة بكم لتصفية الأشخاص غير الضروريين.

 

الإضافة التلقائية إلى المجموعات: لا تسمحوا بإضافتكم تلقائياً إلى أي مجموعات، كذلك يمكنكم استخدام وسائل حماية لتقييد عملية إضافتكم إلى أي مجموعة من دون رغبتكم.

 

عدم تحديد النسخ الإحتياطي: من المفضّل القيام بتعطيل النسخ الإحتياطي للدردشة تلقائيّاً على غوغل درايف أو آي كلاود. وبدلاً من ذلك قوموا بعمل نسخ احتياطية للمحادثات الهامة فقط، حتى لا تستهلك سِعة تخزين بريدكم الإلكتروني.

 

إرسال المقاطع الإباحية: لا تشاركوا مقاطع الفيديو الإباحية أو مقاطع الفيديو المخفية للأشخاص عبر واتساب، لأنها قد تعرّضكم للمساءلة القانونية.

 

نشر المحتوى المزيّف: لا تنشروا أخباراً لم يتم التحقّق منها أو رسائل كراهية أو شائعات حول مواضيع حساسة عبر واتساب، لأنّ هذا الأمر قد يؤدي الى إغلاق حسابكم أو يعرّضكم للمساءلة القانونية.

 

إستخدام إسم مزيف: لا تستخدموا في واتساب إسماً مزيفاً، لأنّ هذا الأمر يوقعكم في تهمة انتحال للصفة، وهو ما يعدّ جريمة يعاقب عليها القانون وقد يؤدي إلى إغلاق الحساب نهائياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى