أدنوك الإماراتية: الاحتياطي الوطني من النفط يرتفع بواقع 4 مليارات برميل

السياسي – أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، اليوم الأربعاء، في بيان، زيادة الاحتياطيات الوطنية للإمارات من النفط بواقع أربعة مليارات برميل، بالإضافة إلى 16 تريليون قدم مكعب قياسية من الغاز الطبيعي.

واعتمد مجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية ”أدنوك“ استراتيجية محدثة وخطة عمل للشركة تشمل استثمارات بقيمة 466 مليار درهم للأعوام الخمسة المقبلة.

وقال ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، عقب ترؤسه اجتماع مجلس إدارة أدنوك، اليوم الأربعاء، في ”إكسبو 2020 دبي“، إن المجلس اعتمد استراتيجية محدثة وخطة عمل للشركة تشمل استثمارات بقيمة 466 مليار درهم للأعوام الخمسة المقبلة.

وقال محمد بن زايد في تغريدة على ”تويتر“: ”عقدنا اجتماع مجلس إدارة أدنوك في إكسبو 2020 دبي، واعتمدنا استراتيجية الشركة المحدثة وخطة عملها باستثمارات 466 مليار درهم للسنوات الخمس المقبلة مع إعادة توجيه 160 مليار درهم للاقتصاد المحلي وإضافة احتياطيات جديدة من النفط والغاز“.

وأضاف: ”نمضي بثقة من خلال أدنوك وغيرها من الشركات الوطنية لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام وضمان ريادة الإمارات في قطاع الطاقة واستخدام الابتكار والتكنولوجيا لتعزيز أهدافنا في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة وتخفيض الانبعاثات الكربونية“.

وأكد محمد بن زايد أن دولة الإمارات مستمرة في نهجها الذي يركز على الاستغلال الأمثل لمواردها الكربونية من خلال الإنتاج المسؤول للنفط والغاز لدفع عجلة التطور والنمو والمساهمة في تحقيق أمن الطاقة العالمي، وفي الوقت نفسه العمل على تقليل الانبعاثات الكربونية.

بدورها، أعلنت ”أدنوك“، في بيان اليوم الأربعاء، زيادة الاحتياطيات الوطنية للإمارات من النفط بواقع أربعة مليارات برميل، بالإضافة إلى 16 تريليون قدم مكعب قياسية من الغاز الطبيعي، بحسب رويترز.

وبهذه الزيادة تصل الاحتياطيات الوطنية لدولة الإمارات من الموارد الهيدروكربونية إلى 111 مليار برميل نفط مكافئ و289 تريليون قدم مكعب قياسية من الغاز الطبيعي، ما يعزز مكانة الدولة في المركز السادس عالميا في قائمة الدول التي تملك أعلى احتياطيات نفطية، والمركز السابع في قائمة الدول التي تملك أكبر احتياطيات للغاز الطبيعي، ويسهم في ترسيخ مكانتها موردا عالميا موثوقا للطاقة.

وحقق برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة نجاحا متواصلا من خلال إعادة توجيه 105 مليارات درهم (28.6 مليار دولار) إلى الاقتصاد المحلي، وتوفير أكثر من 3000 وظيفة للمواطنين من أصحاب المهارات والكفاءات في القطاع الخاص، بما في ذلك أكثر من 1000 وظيفة خلال هذا العام، وذلك منذ إطلاقه عام 2018، بحسب موقع الخليج.

كما اعتمد المجلس استراتيجية أدنوك في مجال قطاع الطاقة الجديدة التي تهدف للحد من البصمة الكربونية لعملياتها والاستفادة من فرص النمو والتطور في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين وأنواع الوقود الأخرى المنخفضة الكربون.

واعتمد المجلس أيضا خطط أدنوك في مجال التكرير والتصنيع والتسويق، التي تهدف لتقييم مضاعفة طاقتها الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 6 إلى 12 مليون طن سنويا، وفق موقع الخليج.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات الرسمية ”وام“ عن وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، قوله إن ”اعتماد مجلس إدارة أدنوك لخطة عمل الشركة واستراتيجيتها المحدثة، خصوصا في مجال الطاقة الجديدة، يمثل مرحلة مهمة في مسيرتنا المستمرة لتطوير نموذج أعمالنا لضمان مواكبة المستقبل“.

وأضاف: ”نحن نتقدم بخطى واثقة نحو تحقيق أهدافنا في زيادة سعتنا الإنتاجية، وتسريع وتيرة التنمية الصناعية في دولة الإمارات من خلال توسعة وتطوير أعمالنا في مجال التكرير والتصنيع والبتروكيماويات، وبناء قدراتنا التسويقية والتجارية وتعزيز مكانتنا في مجال إنتاج الهيدروجين والطاقة النظيفة“.

ولفت الدكتور الجابر إلى العمل على خلق المزيد من فرص الأعمال للقطاع الخاص في دولة الإمارات للاستفادة من فرص النمو والتطور التي توفرها خطط ومشاريع الشركة لتوسعة أعمالها في مختلف مجالات سلسلة القيمة، وخلق فرص عمل لمواطني الدولة من أصحاب المهارات والكفاءات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى