أدنوك الإماراتية تستعد لبيع سندات

السياسي – تستعد شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” أكبر شركة منتجة للنفط في الإمارات، لبيع سندات للمرة الأولى، في الوقت الذي تدفع فيه الدولة الغنية بالطاقة خططها لتنويع اقتصادها وجذب المستثمرين الدوليين.

جاء ذلك، وفق بيان صادر عن الشركة ونقلت تفاصيله وكالة “بلومبرج” الأمريكية.

وقالت “أدنوك” إنها بصدد إنشاء كيان جديد ليصبح الوسيلة الأساسية لبيع الديون.

وحصلت “أدنوك مربان” كما سيُعرف الكيان المصدر للديون، على ثالث أعلى تصنيف ائتماني من قبل “ستاندرد آند بورز” و”موديز إنفستورز سيرفس”.

وستمنح “أدنوك” الكيان الجديد حقوق التوريد طويلة الأجل لدرجة النفط الخام الرئيسية والمعروفة باسم “مربان”، وفقا لوكالتي التصنيف “ستاندرد آند بورز” و”موديز”.

وقالت الوكالتان إن “أدنوك مربان” ستبيع بعد ذلك ما يقرب من مليون برميل يوميا من الخام إلى الشركة الأم أو وحدتها التجارية، لتوليد السيولة لدعم مدفوعات الديون.

وذكرت “موديز” أن الدخل من المبيعات سيوفر لـ”أدنوك مربان” تدفقات نقدية سنوية تزيد على 21 مليار دولار على أساس سعر للنفط بين 50 و70 دولارا للبرميل.

وارتفع النفط بأكثر من 10% هذا العام وتم تداوله الأسبوع الماضي بالقرب من 90 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوياته منذ 2014 مع تعافي الطلب بعد انخفاضه خلال عمليات الإغلاق المرتبطة بفيروس “كورونا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى