أدنى مستوى لإنتاج السيارات عالمياً منذ العام 2010

السياسي – مُنيت صناعة السيارات بانحسار كبير العام الماضي، حيث انخفض إنتاج السيارات العالمي 16% عام 2020 ليعود إلى مستواه في 2010، أي إلى أقل من 78 مليون سيارة، كما قالت المنظمة الدولية لمصنعي السيارات، اليوم الخميس.

ومع عمليات الإغلاق التي أثرت على صناعة السيارات ومورديها لأسابيع، مر القطاع “بأسوأ أزمة في تاريخه” هذا العام، وفق ما أعلن فو بينغفن، رئيس المنظمة في الصين، مشيراً إلى أن “العام 2020 قضى على النمو الذي حققه القطاع خلال السنوات العشر الماضية”.

وانخفض الإنتاج 21% في أوروبا، و20% في أميركا الشمالية، و30% في أميركا الجنوبية.

وآسيا، التي تمثل أكثر من نصف الإنتاج العالمي، قاومت بشكل أفضل مع انخفاض بنسبة 10%.

أما الصين “فقد تعافت بسرعة كبيرة بعدما تأثرت بشدة أوائل العام 2020″، وفقاً للمنظمة: انخفاض الإنتاج في المصانع الصينية 2% على مدار العام.

وأعقب الأزمة الصحية التي ضربت العالم في 2020 تباطؤ في العام 2019، حين تم إنتاج 92.2 مليون سيارة وشاحنة وحافلة (-5% في عام واحد). ومع مشكلات توريد قطع الغيار التي تواجه الصناعة، خصوصاً أشباه الموصلات، قد تكون وتيرة الإنتاج خلال النصف الأول من العام 2021 بطيئة أيضا.

ومن حيث المبيعات، سجل المصنعون انخفاضاً بنسبة 12% في كل أنحاء العالم عام 2020، فيما توقعوا في البداية انخفاضاً بنسبة 20%. وقال بينغفن: “أظهرت الأشهر الأخيرة من العام 2020 انتعاشاً تدريجياً للسوق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى