أديل:لم أستطع شراء منزل في لندن فقررت الاستقرار في لوس أنجلوس

السياسي -وكالات

كشفت “أديل” adele، في مقابلة حديثة مع مجلة فوغ Vogue البريطانية، أنها استثمرت أكثر من 30 مليون دولار في العقارات في لوس أنجلوس، لأنها لم تستطع شراء منزل في لندن.

ممتلكات أديل العقارية

ذكرت صحيفة نيويورك بوست في أحدث تقرير لها، أن المغنية البريطانية أديل تمتلك ثلاثة منازل مجاورة لبعضها البعض في حي هيدن فالي الراقي بلوس أنجلوس، بلغت قيمتها 30 مليون دولار، وأوضحت أديل أنها عندما كانت تعيش في لندن، كانت تقضي معظم وقتها في السيارة، أو داخل المنزل، مضيفة أنها تريد أن تكون في مكان ما بهواء نقي، وفي منزل يمكنها فيه رؤية السماء، وكشفت أيضًا أن نوع المنزل الذي تمتلكه في لوس أنجلوس لم تستطع تحمل تكلفة شرائه في لندن على الإطلاق.

ديل تمتلك ثلاثة منازل مجاورة لبعضها البعض في حي هيدن فالي الراقي بلوس أنجلوس، بلغت قيمتها 30 مليون دولار

أديل تتعرض لموجة من السخرية

وأدت تلك التصريحات إلى تعرض أديل لموجة من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي، وسخر مستخدمو تويتر من أن أديل مع أموالها الطائلة لا تستطيع شراء منزل في لندن، فكيف بحال عامة الناس هناك، في حين شكك آخرون في صدق تصريحاتها، قائلين: ” كيف تمتلك أديل ثلاثة منازل في لوس أنجلوس، بإجمالي 30 مليون دولار، لكنها لا تستطيع شراء منزل في لندن؟”

تفاصيل شراء المنازل الثلاثة

كشفت التقارير أيضًا أنه في عام 2016، اشترت أديل منزلها الأول في بيفرلي هيلز بلوس أنجلوس، بمبلغ 9.5 مليون دولار، وبعد ثلاث سنوات، اشترت منزلًا آخر بقيمة 10.65 مليون دولار بجوار المنزل الأول، وفي مايو، دفعت أديل 10 ملايين دولار لمنزل ثالث من أربع غرف نوم وأربعة حمامات، ويقع بجوار المنزلين الآخرين.

يُذكر أن مساحة تلك المنازل الثلاثة مجتمعة تزيد عن 18 ألف قدم مربع، وبالمقارنة، فإن العقارات في لندن، بنفس المساحة، مدرجة بمبلغ ضخم يبلغ 247 مليون دولار.

الجمهور يشكك فى صدق تصريحات أديل

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى