أردوغان: اكتشفنا 135 مليار متر مكعب من احتياطي الغاز في البحر الأسود

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، اكتشافا جديدا للغاز الطبيعي في البحر الأسود حيث كثف أسطول البحث والتنقيب التركي عملياته في العام الأخير.

وأوضح أردوغان أن سفينة فاتح التركية للتنقيب اكتشفت احتياطيا للغاز يبلغ 135 مليار متر مكعب في حقل “أماسرا 1” قبالة ولاية زونغولداك على البحر الأسود، ليصل بذلك احتياطي الغاز الطبيعي الذي أعلنت تركيا اكتشافه مؤخراً إلى 540 مليار متر مكعب.

وقال أردوغان: “إجمالي احتياطي الغاز المكتشف في البحر الأسود بلغ 540 مليار متر مكعب”، لافتاً إلى أن “أنشطة التنقيب في محيط موقع “أماسرا-1″ مستمرة ونتطلع لورود أخبار سارة جديدة من هذه المنطقة”.

وهذا الإعلان هو الثالث في الأشهر القليلة الأخيرة وسط إعلانات أخرى متفرقة عن اكتشافات أصغر للغاز والبترول في مناطق متفرقة وتلميحات بإمكانية الإعلان عن اكتشاف جديد للغاز في شرق البحر المتوسط حيث الصراع الإقليمي الكبير على الاحتياطات الهائلة هناك.

ففي أغسطس/ آب الماضي، أعلن أردوغان أن سفينة التنقيب “الفاتح” اكتشفت أكبر حقل للغاز الطبيعي في تاريخ البلاد في موقع “تونا 1” بحقل صقاريا (البحر الأسود)، باحتياطي 320 مليار متر مكعب قبالة سواحل ولاية زونغولداق، ليعلن لاحقا ارتفاع التقديرات بعد اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز.

والخميس الماضي، قال أردوغان إن بلاده نجحت في إنتاج النفط من آبار مغلقة تم ردمها سابقا بحجة أنها لا تحتوي على نفط.

وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعة التركي فاتح دونماز إن بلاده تهدف لرفع انتاجها من النفط إلى 100 ألف برميل يوميا بحلول 2023، مشيراً إلى أن تركيا زادت انتاجها من النفط بمقدار 6800 برميل يوميا في الشهر الأخير، عبر الاكتشافات الجديدة سواء في جنوب شرقي البلاد أو في منطقة تراقيا (شمال غرب)، ولفت إلى أن معدل إنتاج تركيا اليومي من النفط بلغ العام الماضي 51 ألفا و600 برميل.

وتستود تركيا معظم احتياجاتها من الغاز والبترول من الخارج وهو ما يشكل أكبر عبئ على خزينة الدولة والميزان التجاري بالبلاد لا سيما وأن فاتورة الطاقة السنوية بلغت أكثر من 40 مليار دولار، ويقول أردوغان إن هذه الاكتشافات سوف تشكل رافداً مهماً للاقتصاد التركي وستساعد في تعديل الميزان التجاري المنهك من واردات الطاقة بالعملات الصعبة.

وبحسب وزير الطاقة التركي، فإن القيمة التقديرية للكميات المكشفة سابقاً (405 مليار متر مكعب) في البحر الأسود تبلغ 65 مليار دولار.

وبالتزامن مع ذلك، افتتح الرئيس التركي ميناء “فيليوس” على البحر الأسود الذي سيكون أيضاً قاعدة تركيا لاستخراج وتخزين الغاز المكتشف، وقال: “ميناء فيليوس أحد أهم مشاريع البنية التحتية التي ستجعل بلدنا بين أفضل 10 اقتصادات في العالم وهو جزء من أهدافنا للعام 2023”. وأضاف أن “الميناء أحد أهم مشاريع البنية التحتية التي ستجعل بلدنا بين أفضل 10 اقتصادات في العالم وهو جزء من أهدافنا للعام 2023″، لافتاً إلى أنه كان حلم للسلطان عبد الحميد الثاني منذ 150 عاماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى