أردوغان يلوح بتنفيذ عملية عسكرية جديدة في سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن بلاده ستذهب لتطهير أوكار الإرهاب بسوريا إن لم يتم الوفاء بالوعود المقدمة لهم.

و أضاف أردوغان، “قضينا على الممر الإرهابي المراد إقامته على طول حدودنا وأثبتنا أن أشقاءنا السوريين ليسوا وحدهم”.

وتابع الرئيس التركي “وجودنا الفاعل سيتواصل ميدانيا حتى يتحقق الاستقرار على حدودنا الجنوبية (مع سوريا)”.

وأشار إلى أن “تركيا لن تقبل بأي خطوة من شأنها التسبب بمأساة إنسانية جديدة في إدلب السورية”.

وأكد أردوغان “سنواصل إزعاج كافة الأطراف التي تكن العداء لبلادنا وشعبنا”.

وأوضح أن “الأطراف التي تلتزم الصمت إزاء التنظيمات الإرهابية والدول الداعمة لها تضع كافة المبادئ الأخلاقية والقانونية والحقوقية جانبا عندما يتعلق الأمر بتركيا”.

يذكر أن الرئيس التركي قد أعلن في وقت سابق، أن تركيا لا تزال ملتزمة بمذكرة التفاهم التي أبرمتها مع روسيا بشأن إدلب.

وقال “تركيا ما تزال ملتزمة بمذكرة التفاهم التي أبرمتها مع روسيا بشأن إدلب في 5 مارس/ آذار الماضي، لكنها في الوقت نفسه لن تتهاون حيال عدوان النظام”، حسب تعبيره.

وأضاف: “إذا واصل النظام انتهاكه للهدنة والشروط الأخرى للاتفاق، فإنه سيدفع ثمن ذلك خسائر فادحة جدا، كما أننا لن نتسامح مع المنظمات المظلمة التي تقوم بأعمال استفزازية من أجل إفشال وقف إطلاق النار في إدلب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى