أرقام لا تصدق لإبراهيموفيتش بعمر 38 عام

السياسي-وكالات

لم يحتج أسطورة كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الكثير من الوقت لإثبات قدراته “الخارقة”، بعد عودته مجددا إلى ميلان الإيطالي في صفقة استغربها كثيرون بالنظر إلى لاعب عمره 38 عاما.

وراهن عشاق النادي العريق أن إبراهيموفيتش، سيكون إضافة “فنية” كبيرة للفريق باعتباره لاعبا صاحب خبرة، لكن يبدو أن مساهمات “المهاجم الرحالة” مع ميلان ستتخطى ذلك إلى الجوانب الحركية في الملعب أيضا.

فالإحصاءات تثبت أن العمر “مجرد رقم” بالنسبة للسلطان، لا سيما فيما يتعلق بالمسافات التي يقطعها النجم الفذ في مبارياته مع الفريق اللومباردي المنتعش بعودته.

الإحصاءات “المفاجئة” التي سلطت عليها الضوء صحيفة “غازيتا ديلو سبورت”، تكشف أن معدل ركض إبراهيموفيتش منذ التحاقه بميلان من جديد قبل نحو شهر ونصف، بلغ 8.7 كيلومترا في المباراة الواحدة.

ويعادل هذا الرقم ما حققه زميله الجناج الإسباني سامو كاستييخو ابن الـ25 عاما، الذي يعرف بحركته الدؤوبة ويعيش أفضل حالاته الكروية.

كما أن “إبرا” ركض في مباراة الديربي الأخيرة أمام إنتر ميلان 8.5 كيلومترا، وهو معدل يقل بكيلومترين اثنين فقط عن “نفاثة” الفريق، المهاجم الإيفواري فرانك كيسي صاحب الـ23 عاما.

وخلال شهر ونصف، لعب إبراهيموفيتش 540 دقيقة، متخطيا لاعبين كبارا مثل لوكاس بيغليا، الذي ظهر في الملعب لمدة 525 دقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق