أزمة بيض في لبنان

السياسي – شهدت مناطق لبنانية مختلفة طوابير من الناس ينتظرون دورهم للتمكن من دخول محال بيع البيض لشرائه قبل نفاده في الأسواق.
وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” في لبنان صور لطوابير من المواطنين أمام محلات بيع الدجاج والبيض خوفا من ارتفاع الأسعار عليه خصوصا بعد معلومات عن توجه الدولة رفع الدعم عن البيض.

وانقطع البيض من الأسواق اللبنانية بسبب رفض المزارع تسليم التجار وفق السعر الذي حُدد من جهة، وتمنع التجار من جهة أخرى عن البيع في انتظار رفع السعر.

وفي السياق نفسه، أعلن رئيس النقابة اللبنانية للدواجن موسى فريجة لوكالة “النشرة” أن “تدخل ​وزارة الاقتصاد​ في تسعيرة البيض بهذا الشكل ليس صائبا”، مشيرا أن “تسعير البيض يختلف، مثلاً، عن آليّة تسعير السُكّر والرز وغيرهما من المواد الغذائية، لأنه يتطلب مراعاة الكلفة التي يتكبدها المزارع والتي تختلف يوميا في ظل الوضع الراهن للدولار”.

وكانت أسعار البيض قد بدأت بالارتفاع منذ أغسطس/آب الماضي، نتيجة تراجع الإنتاج بسبب أزمة العلف المستورد. الجدير ذكره أن تحديد تسعيرة الـ 12500 ليرة تم بقرار مشترك من وزارتي الزراعة والاقتصاد اللتين احتسبتا الكلفة استنادا إلى أسعار العلف واللوازم المدعومة، قبل أن تعلو صرخة المزارعين الذين قرروا الامتناع عن تسليم منتجهم، فيما أخفى التجار مخزونهم إلى حين رفع السعر، ما أدى إلى أزمة نقص في البيض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى