أسباب مفاجئة لظهور التجاعيد بعمر مُبكّر عند النساء !

السياسي-وكالات

تلاحظ بعض النساء ظهور تجاعيد على أوجههن قبل الأوان المفترض، وهي المشكلة التي تثير أرقهن بالفعل ما لم يتم التعامل معها على وجه السرعة ومحمل الجد. اليكِ  قائمة بأبرز الأسباب:

النوم على البطن

يعدّ من الأسباب الرئيسة؛ نظرًا لتلك التجاعيد التي تنتج عن ارتكاز الوجه على الوسادة طوال الليل. ويؤكد باحثون بالفعل أنَّ طريقة النوم هذه تسرع عملية الشيخوخة، وأنَّ النوم على الظهر أفضل.

 

المداومة على تناول نوعية الوجبات الخفيفة السكرية

رغم أنَّ البعض يتصور أنها وجبات صحية، لكنّ الحقيقة غير ذلك؛ إذ ثبت أنَّ الحمية الغنية بالسكر من الممكن أن تؤدي لكافة أنواع مشكلات البشرة، بما في ذلك مشكلة التجاعيد.

 

عدم استخدام كريم واقي الشمس في النشاطات اليومية

ثبت أنَّ التعرض لأشعة الشمس في أي مشوار قصير قد يسبب ظهور بعض التجاعيد على البشرة، ولهذا ينصح الخبراء بعدم تفويت يوم من دون استخدام ذلك الكريم.

 

عدم شرب المياه

يجب العلم بأنكِ في حال لم تشربي 8 أكواب يوميًا، فلن تسلمي من خطر الإصابة بالتجاعيد؛ إذ أنَّ تناول هذا القدر من المياه يوميًا أمرٌ كفيلٌ بتعزيز حيوية الجسم، حمايته من الجفاف ومنح البشرة النضارة التي يحتاجها.

 

تلوث الهواء

من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على نضارة البشرة وحيويتها، وتبين وفق بحوث حديثة أنَّ التلوث يمكن أن يسبب شيخوخة مبكرة بالوجه.

 

شرب الخمور

فهي أولًا تزيل المياه من الجسم؛ لأنها مدرة للبول، كما أنها تؤدي لحدوث انتفاخ حول محيط العين؛ وهو ما يؤثر بكل تأكيد على حيوية الوجه.

 

الإفراط في استخدام منتجات العناية بالبشرة

قد تتصور بعض النساء أنه كلما استخدمن تلك المنتجات، كانت النتائج أفضل، لكن الإفراط في وضع تلك المنتجات من الممكن أن يؤدي لحدوث انسداد في المسام أو ظهور بقع على البشرة.

 

فقدان السيطرة على مستويات الضغوط العصبية

أن زيادة تلك الضغوط وقلة النوم تعدّان تركيبة مثالية في واقع الأمر للإضرار بصحة البشرة وحيويتها.

 

التدخين بنوعيه الإيجابي والسلبي

يلحق أضرارًا بالغة بالبشرة ونضارتها، ويمكن أن يؤدي لانهيار الكولاجين ومن ثم حدوث ترهل واضح في الجلد.

 

عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

يضر فعليًا بصحة البشرة، ولهذا يوصي الباحثون بضرورة النوم مدة كافية لحماية البشرة من التجاعيد.

 

التحديق لفترات طويلة على مدار اليوم في شاشات الكمبيوتر

تبينَّ أن تلك المدة الطويلة تنطوي على حدوث تغيرات كثيرة بتعبيرات الوجه مع اختلاف ما يتم مشاهدته على تلك الحواسيب، فالتحديق، رفع الحواجب وغير ذلك قد يؤدي لتقلص العضلات ببعض مناطق الوجه، وهو ما ينتج عنه حدوث تجاعيد بارزة في تلك المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى