أستراليا تعتزم إجلاء 200 مواطن من سفينة دايموند برنسيس

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم الإثنين، إن بلاده ستجلي أكثر من 200 من مواطنيها من سفينة سياحية رهن الحجر الصحي في ميناء يوكوهاما الياباني بسبب ظهور عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا الجديد على متنها.

وأضاف موريسون أن الركاب سيغادرون السفينة السياحية، يوم الأربعاء، وسينقلون إلى منطقة استوائية بشمال أستراليا حيث سيوضعون في الحجر الصحي لمدة 14 يوما أخرى.

وفُرض الحجر الصحي على السفينة السياحية (دايموند برنسيس)، المملوكة لشركة كارنيفال كورب، منذ وصولها إلى يوكوهاما في الثالث من فبراير شباط بعد تشخيص إصابة رجل نزل منها في هونج كونج بالفيروس قبل توجهها إلى اليابان.

وتم تأكيد إصابة أكثر من 350 شخصا بالمرض على متن السفينة من بينهم 24 أستراليا.

وقال موريسون للصحفيين في ملبورن، إن بعض الأماكن على متن طائرة خطوط كانتاس الجوية ستُتاح لنقل عدد لم يحدده من مواطني نيوزيلندا من السفينة مشيرا إنهم سينقلون لبلادهم لدى وصولهم إلى أستراليا.

وأجلت الولايات المتحدة أمس الأحد نحو 400 من مواطنيها من السفينة كما أعلنت كندا وإيطاليا وكوريا الجنوبية وهونج كونج خططا لاستعادة مواطنيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى