أسرى عوفر يقررون إرجاع وجبات الطعام

السياسي – قرر أسرى سجن “عوفر” الإسرائيلي إرجاع وجبات الطعام، اليوم الأحد؛ إسناداً للأسيرين المضربين عن الطعام خليل عواودة ورائد ريان رفضاً لاعتقالهما الإداري.

ويواصل الأسير الفلسطيني إنّ الأسير خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذانا في الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم الـ74 على التوالي، ويواجه أوضاعًا صحية خطيرة.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن “عواودة” يعاني من هزال شديد وأوجاع في أنحاء الجسد كافة، وضعف في الرؤية، وعدم القدرة على الحركة، وجفاف شديد، وأوجاع وضغط على الصدر.

ويتعرض الأسير “عواودة” للنقل المستمر من سجن “الرملة” إلى مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيليّ، ومن ثم يتم إعادته إلى السجن مرة أخرى بذريعة رفضه أخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية.

واعتقل “عواودة” في 27 كانون الأول/ ديسمبر 2021، وصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّ، وهو متزوج وأب لأربع بنات، ونتيجة لاعتقالاته المتكررة، لم يتمكّن من استكمال تعليمه، (تخصص علم اقتصاد).

بينما يواصل الأسير رائد ريان (27 عاماً) من بلدة بيت دقو في القدس، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ39على التوالي؛ رفضاً لاعتقاله الإداري.

ويحتجز الاحتلال الأسير ريان في زنازين سجن “عوفر”، في ظروف اعتقالية وصحية صعبة، إذ يعاني من دوخة واضطرابات في التنفس ووجع في المفاصل والمعدة، وتقيؤ مستمر.

ويتعمد الاحتلال الإسرائيلي ممارسة الإهمال الطبي بحق الأسير “ريان”، رغم الخطورة على وضعه الصحي.

واعتقلت القوات “ريان” في الثالث من شهر تشرين ثاني عام 2021، وحوّلته للاعتقال الإداري، ليعلن إضرابه المفتوح عن الطعام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى