أسرى “عوفر” يقررون البدء بخطوات احتجاجية

قرّر الأسرى في سجن “عوفر” البدء بخطوات احتجاجية يوم  الإثنين رفضًا لعمليات التفتيش والقمع المتصاعدة بحقّهم.

وقال نادي الأسير في بيان له، مساء اليوم الأحد، إن الخطوات الاحتجاجية تتمثل بشكلٍ أولي في إرجاع وجبات الطعام، وإن خطوات تدريجية ستتبعها، وستكون مرهونة برد إدارة سجون الاحتلال على مطالبهم التي أبرزها وقف عمليات التفتيش والقمع.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأوضح نادي الأسير أن قرار الأسرى جاء بعد عملية تفتيش واسعة نفذتها قوات القمع في قسمي (19، و20).

وتابع النادي أنه ومنذ مطلع العام الجاري تعرض الأسرى في سجن “عوفر” لعمليات اقتحام وتفتيش واسعة ومتكررة، أعنفها جرت في السادس من كانون الثاني الماضي.

يُشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال تنتهج عمليات القمع والتفتيش المتكررة للتنكيل بالأسرى، وفرض مزيد من السيطرة والرقابة عليهم، وضرب أي حالة “استقرار” داخل الأقسام، كما صعّدت من عمليات القمع منذ بداية عام 2019، مقارنة مع السنوات التي سبقتها، وشكّلت عمليات القمع في حينه الأعنف منذ ما يزيد عن عشر سنوات، وكان من بين السجون التي تعرض فيها الأسرى لأشد عمليات القمع سجن “عوفر”، خلالها أُصيب عشرات الأسرى بإصابات مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى