أسعار الذهب قد تصل لـ2000 دولار خلال عام

رفعت غولدمان ساكس توقعاتها لأسعار الذهب، اليوم الجمعة، حيث تتوقع استمرار ارتفاع الذهب بسبب مخاوف انخفاض الدولار، وعدم اليقين الاقتصادي الناجم عن أزمة فيروس كورونا.

ورفع البنك تقديرات أسعار الذهب لمدة ثلاثة وستة أشهر و12 شهرًا إلى 1800 دولار و1900 دولار و2000 دولار للأوقية من 1600 دولار و1650 دولارًا و1800 لكل أونصة على التوالي.

وكتب محللون في بنك غولدمان ساكس في مذكرة أن ضعف الدولار سيعزز القوة الشرائية لكبار مستهلكي الذهب عبر الأسواق الناشئة إلى جانب تخفيف عمليات الإغلاق.

وقال غولدمان إنه في مواجهة صدمة غير مسبوقة واستجابة سياسية، فإنه لا يزال من غير الواضح كيف سيكون الانتعاش الاقتصادي.

“لكي ترتفع أسعار الذهب ماديًا إلى 2000 دولار ، نعتقد أن التضخم سيحتاج إلى التحرك فوق هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%”.

وأضافت أن التصحيح قد يأتي عندما يبدأ المستثمرون في الاعتقاد بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يسحب دعم سياسته النقدية.

تميل أسعار الفائدة المنخفضة وإجراءات التحفيز واسعة النطاق إلى تعزيز الطلب على السبائك، والذي يُنظر إليه غالبًا على أنه تحوط ضد التضخم وتراجع العملة.

ارتفعت أسعار الذهب الفورية، التي تم تداولها بالقرب من 1730 دولارًا للأوقية يوم الجمعة، بنسبة 14٪ تقريبًا هذا العام مدعومة بإجراءات التحفيز غير المسبوقة للفدرالي مع تفشي فيروس كورونا.

كما رفع البنك الأميركي توقعاته للفضة لمدة ثلاثة وستة أشهر و12 شهرًا إلى 19 دولارًا و21 دولارًا و22 دولارًا للأونصة من 13.5 دولارًا و14 دولارًا و15 دولارًا للأونصة على التوالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى