أسير من جنين يدخل عامه الـ20 في سجون الاحتلال

يدخل الأسير أحمد علي أبو خضر من بلدة سيلة الظهر في جنين عامه الـ(20) في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2002، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة، وفق ما ذكر نادي الأسير.

وقال إن الأسير أبو خضر طارده الاحتلال لمدة عامين، وتعرض لتحقيقٍ قاسٍ وطويل، كما تعرض جميع أفراد عائلته للاعتقال والملاحقة، وحُرمت عائلته من زيارته لسنوات.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويعد أحمد من الأسرى الفاعلين، حيث تمكّن خلال سنوات أسره من استكمال دراسته وحصل على البكالوريوس، وعمل لسنوات على رعاية الأسرى المرضى في سجن “عيادة الرملة”، ويقبع اليوم في سجن “نفحة”، وفق نادي الأسير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى