أضرار كثرة الاستحمام عديدة لا تغفلها

السياسي -وكالات

يلجأ الكثيرون منا إلى الاستحمام بشكل يومي وغسل بشرتهم وشعرهم بالماء والشامبو لتجديد نشاطهم وطاقتهم والحفاظ على نظافتهم الشخصية.

لكن بات بعض خبراء العناية بالجلد والشعر يتحدثون عن أن للاستحمام اليومي أضرار عديدة.. فما هي هذه الأضرار؟

– تسبب كثرة الاستحمام جفاف البشرة وتفقدها نعومتها حيث أنها تفقد الكثير من الفطريات والبكتيريا المفيدة التي يكون لها دور في ترطيب الجلد وحمايته من الأكزيما والحساسية.

– تؤثر كثرة الاستحمام سلباً على الشعر، وبالأخص الشعر الخفيف، فيجب ألا يكون غسيل الشعر أكثر من مرتين في الأسبوع فقط، للحفاظ على نسبة الزيوت الطبيعية الخاصة في المحافطة على صحته وتحميه من التلف.

– يعمل على تعرض الجسم للمنظفات من الصابون أو الشامبو يومياً أو أكثر من مرة في اليوم، إلى تغيير درجة حموضة بشرتك ويكسر حاجز الحماية.

– تضر كثرة الاستحمام والتنظيف بجهاز مناعتك وتسهم في ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض الحساسية والربو وأمراض المناعة الذاتية.

– أيضاً تجفيف الجسم بعد الحمام بالمنشفة يمتص الرطوبة المتبقية على سطح بشرتك، خاصة إذا كنت من محبي الاستحمام بالماء الساخن، لأنه يتبخر أسرع من الماء البارد أو الدافئ.

– التخلص من الزيوت الطبيعية للجسم التي تسهم بدورها في حماية خلايا الجلد، وبذلك يكون الجلد أكثر عرضة لظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى