أعضاء من الكونغرس الأمريكي يخضعون للحجر الصحي بسبب كورونا

السياسي – يخضع خمسة من أعضاء الكونغرس في الولايات المتحدة للحجر الصحي بعد تفاعلهم مع أفراد ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في وقت لاحق.
وتأتي هذه الخطوات الاحترازية مع استمرار عدد الحالات المؤكدة في الولايات المتحدة وحول العالم.

وقالت النائبة جوليا براونلي (ديمقراطية من كاليفورنيا) إنها التقت بشخص  ثبتتّ إصابته بالفيروس في واشنطن العاصمة، وأشارت إلى أنها وبعض موظفيها سيخضعون للحجر الصحي الذاتي انسجاماً مع سياسة “الحذر التام”.
وأضافت النائبة أنها استشارت بعض الاطباء ومراكز السيطرة على الأمراض والصحة العامة، وأن جميعهم قالوا إن خطر التعرض للفيروس منخفض للغاية، ولكن بسبب العدد الكبير من الناخبين الذين تتعامل معهم بشكل يومي فقد قررت إغلاق مكتبها في العاصمة لمدة أسبوع.

وأعلن النائب دوغ كولينز (جمهوري من ولاية جورجيا) أنه سيخضع للحجر الصحي بعد تفاعله مع مصاب بالفيروس في مؤتمر العمل السياسي المحافظ في أواخر فبراير.

وكشف كولينز أنه أدرك بأنه كان على تفاعل مع هذا الشخص بعد أن أبلغه بعض المسؤولين بأن الشخص المذكور التقط صوره معه.

وأضاف بأنه يشعر بصحة جيدة ولا يعاني من أي أعراض، ولكن، للحذر، فقد قرر البقاء في المنزل للفترة 14 يوماً.
وقال النائب بول غوسار (جمهوري من ولاية أريزونا) أنه وعدد من موظفيه يخضعون رسمياً للحجر الصحي الذاتي بعد تفاعلهم مع شخص مصاب بفيروس كورونا في مؤتمر العمل السياسي المحافظ.

وقد تعرض النائب غوسار، في وقت سابق، لانتقادات عنيفة بسبب سخريته من الفيروس على تويتر، حيث لقبه بفيروس “ووهان” في اشارة إلى الصين.
وأعلن النائب مات غايتس (جمهوري من فلوريدا) أنه كان على اتصال مع مصاب بفيروس كورونا في مؤتمر العمل السياسي، وقال بإنه سيعزل نفسه تحت الحجر الصحي حتى مرور 14 يوماً من تفاعله مع ذلك الشخص.
وقال مكتبه في بيان إنه لا يعاني من أعراض، فقد تلقى اختبارات، ولكن بموجب توصيات الطبيب، سيبقى النائب في الحجر الصحي.

وقال السيناتور تيد كروز، وهو جمهوري من ولاية تكساس، إنه صافح شخصاً، تأكد الآن إصابته بفيروس كورونا، خلال تفاعل مؤتمر العمل السياسي المحافظ (CPAC).

وفي بيان صحافي للمرشح الرئاسي السابق، مساء الأحد، أكد كروز أنه بناءٍ على النصيحة الطبية التي تلقاها، فإنه لا يعتقد بأن هناك أي خطر حالي في إصابته بالمرض، الذي اصاب بالفعل أكثر 100 ألف شخص على مستوى العالم.
وأضاف كروز ” في الليلة الماضية، تم إبلاغي أنه منذ 10 أيام في مؤتمر العمل السياسي، فقد تفاعلت لفترة وجيزة مع شخص يعاني من المرض، وكان هذا التفاعل عبارة عن محادثة قصيرة ومصافحة.

وأكد كروز أنه سيبقى في منزله بتكساس هذا الأسبوع بدافع الحذر الشديد.

وقال مات شلاب، رئيس الاتحاد الأمريكي المحافظ، الذي استضاف المؤتمر، أنه تفاعل مع الشخص المصاب في مرحلة ما قبل مصافحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاحقاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى