أفغانستان: مقتل 16 عنصرا من الأمن في هجوم لطالبان

قتل 16 فردا من قوات الأمن الأفغانية وأصيب اثنان آخران في هجوم شنته حركة طالبان على موقع أمني بإقليم قندوز شمال أفغانستان.

وقال مصدر أمني، الجمعة، إن الهجوم حدث الليلة الماضية، طبقا لما ذكرته قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية.

بدوره، أوضح رباني رباني، أحد أعضاء المجلس الإقليمي في قندوز، أن الهجوم وقع بمنطقة خان آباد، مشيرا إلى أنه تم احتجاز اثنين من قوات الأمن خلال الهجوم.

ولم تتوافر مزيد من التفاصيل عن الهجوم حتى الآن.

يأتي الهجوم وسط تزايد حاد في العنف في البلاد، على الرغم من جهود السلام الحالية.

والثلاثاء، قُتل 3 على الأقل وأصيب 7 في سلسلة تفجيرات بأفغانستان، بعدما دعت دول غربية طالبان لإنهاء موجة العنف بالبلاد.

وبينما تراجع واشنطن وحلف شمال الأطلسي خطط سحب قواتهما من أفغانستان بحلول مايو/أيار، وقع انفجار في كابول استهدف سيارة دفع رباعي وأسفر عن مقتل شخصين أحدهما هو محمد عاطف مدير منظمة جمعية الإصلاح الخيرية غير الحكومية.

ووقع انفجاران آخران بالمدينة أسفرا عن إصابات واستهدفا سيارة جيب تابعة لقوة مكافحة المخدرات وأخرى مدنية.

وفي مدينة جلال أباد بشرق البلاد، قال آية الله خوجياني المتحدث باسم حاكم إقليم ننكرهار إن جنديا قُتل وأصيب اثنان في انفجار استهدف سيارتهم.

ووقع انفجار آخر في إقليم باروان بوسط البلاد استهدف مسؤول أمن كبيرا.

والأحد، قال الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وعدد من السفارات الغربية إن طالبان تتحمل مسؤولية “معظم هذا العنف الموجه”..

وتوقفت محادثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية، ويراجع الرئيس الأمريكي جو بايدن اتفاقا لسحب القوات الأمريكية بحلول مايو/أيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى