أفلام لا تفوتك مشاهدتها فى ذكرى تفجيرات 11 سبتمبر

السياسي-وكالات

تحل اليوم الجمعة الذكرى الـ19 على أحداث 11 سبتمبر والتى تسببت فى انهيار برجى مركز التجارة العالمى فى مدينة نيويورك وراح ضحيتها حوالى 3 آلاف شخص، وهى تلك الواقعة التى تناولتها العديد من الأفلام وتناولت تباعتها على العالم كله وعلى المسلمين فى أمريكا، ونتناول من خلال هذا التقرير عددا من أبرز الأفلام التى لا تفوتك مشاهدتها تناولت تلك الحادثة.

 

Extremely Loud and Incredibly Close

الفيلم مستوحى من أحداث 11 سبتمبر وما خلفته وراءها من عقد نفسية للكثير والكثير من الأمريكان، فالطفل «أوسكار شيل» البالغ من العمر تسع سنوات، يظل يعانى من وفاة والده بتلك الأحداث المؤسفة وإذا به يكتشف مفتاحا غامضا يخص والده فيبدأ فى رحلة للبحث عن الخزانة التى تخص ذلك المفتاح، وعبر رحلته تلك يقابل العديد من الشخصيات المختلفة ويتعرف على أرائهم ويطلع على محاولتهم الكفاح جميعا أملًا فى مواصلة الحياة.

الفيلم بطولة ساندرا بولوك وتوم هانكس وتوماس هورن وجون جودمان وفيولا ديفيس للمخرج ستيفن دالدرى.

 

New York

وهو الفيلم الهندى الذى تم تصويره فى أمريكا بطولة جون أبراهام، وهو عمل رومانسى تناول الأحداث، وكيف حولت معاملة المخابرات السيئة لأصحاب الأصول العربية والعرب فى أمريكا إلى إرهابيين.

تدور قصة فيلم New York حول الصداقة والتلاحم ومدى تأثرهما بالخلفية الصاخبة من الحياة المعاصرة فى مدينة، توصف دائمًا بأنها مركز العالم، ونقطة التقاء جميع الجنسيات، حيث تبدأ أحداث الفيلم عام 1999 حينما يقوم عمر، سائق التاكسى، الذى يعمل فى مدينة نيويورك الذى يتم اعتقاله عن طريق الخطأ بتهمة الإرهاب من وكالة الأمن الأمريكية تريد إرساله إلى سمير، الذى كان صديقًا له أيام الجامعة والذى أصبح قائدًا لجماعة إرهابية سرية، يوافق عمر على أداء المهمة المطلوبة منه فقط، ليثبت لهم أن سمير برىء، وتدخل مايا صديقة سمير وعمر فى خضم الأحداث الصاخبة، التى تتطور سريعًا إلى مغامرة خطرة للغاية وتهدد حياة الثلاثة أصدقاء فى هذه الدراما المثيرة المليئة بالمفاجآت.

نيويورك من إخراج المخرج الهندى كبير خان، وبطولة مجموعة من الممثلين الهنود والأمريكيين منهم الفنان ابراهام، والذى يلعب دور سمير أو سام كما يطلق عليه أصدقاؤه فى الجامعة، ويلقبونه بنجم الحرم الجامعى، فهو رياضى ووسيم، ويعد واحدًا من أشهر الطلبة فى جامعة نيويورك.

My Name Is Khan

الفيلم يعتبر من أبرز الأعمال التى قدمت حول الوضع الذى طال المسلمين فى أمريكا بعد الحادث، حيث يتناول الفيلم قصة رضوان وهو شاب هندى مسلم قدم دوره النجم الهندى شاروخان، وهو الشاب الذى يعانى من «التوحد»، وبعد وفاة ابن زوجته بسبب اسمه الذى يدل على أصل مسلم بعد أحداث سبتمبر، يقبل تحدى زوجته بالبحث عن رئيس الولايات المتحدة والحديث أمامه عن أنه مسلم وليس إرهابيًا.

 

remember me

من الأعمال التى تنتمى إلى نوعية الأفلام الرومانسية.. الفيلم ينتمى لفئة الدراما الرومانسية، وهو العمل الذى يدور حول تايلر الذى يجسد دوره النجم الأمريكى روبرت باتنسون، وهو شاب ثائر يعيش فى مدينة نيويورك، ويعانى من علاقة متوترة مع والده الذى يلعب دوره بيرس بروسنان، إلى أن يقابل فتاة يقع فى حبها وتجعله ينسى آلامه النفسية.. ومن خلال علاقتهما يعثر تايلور على السعادة وعلى معنى لحياته، لكن سرعان ما تبدأ بعض الأسرار المختفية تكشف عن نفسها، والظروف التى جمعتهما من قبل تهدد الآن بإنهاء علاقتهما للأبد، حيث يجد نفسه فى برج التجارة العالمى، ويكون أول من شاهد الطائرة التى قتلته.

ويقوم ببطولة الفيلم النجم الشاب روبرت باتنسون، ويشارك روبرت البطولة النجمة إيميلى دى رافين، فى دور حبيبته آلى، والفنان بيرس بروسنان الذى يلعب دور الوالد والفيلم من إخراج ألن كولتر.

 

World Trade Center

بطولة النجم نيكولاس كيج، وهو الفيلم الذى تناول قصة اثنين من رجال الشرطة محاصرين تحت أنقاض مركز التجارة العالمى، وشارك فى البطولة ماريا بيلو وكونور باولو ومايكل بينا وفيولا ديفيس، وهو من تأليف أندريا بيرلوف، وإخراج أوليفر ستون.

 

Zero Dark Thirty

تدور أحداثه فى إطار من التشويق والإثارة حول وقائع من مطاردات أمريكية لتنظيم إرهابى دامت حوالى 10 سنوات، للبحث عن زعيم القاعدة أسامة بن لادن، بعد هجمات 11 سبتمبر، وتناول الفيلم بداية التفجيرات واتهامات الحكومة الأمريكية لتنظيم «القاعدة» بتدبيرها، والسعى إلى التخلص من بن لادن وقتله.

«Zero Dark Thirty» بطولة جيسيكا تشاستين، تايلور كينى، سكوت آدكنز، جويل إجيرتون، مارك استرونج، ومن تأليف مارك بوال، ومن إخراج كاثرين بيجلو.

 

United 93

تأليف وإخراج بول جرينجراس الذى ابتعد عن رصد الـ3 طائرات الرئيسية فى الأحداث، واهتم بإلقاء الضوء على الطائرة الرابعة التى كانت تم اختطافها أيضًا ولم ينجح خاطفوها فى الوصول إلى هدفها، ولكنها تحطمت وسقطت فى بنسلفانيا، ويحفل الفيلم بمجموعة من القصص الإنسانية المتشابكة لشخصيات وجدوا نفسهم فجأة فى ورطة شديدة تهدد حياتهم.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى