أف بي آي يضع مصير أليك بالدوين على المحك

السياسي -وكالات

بعد نحو عام من الحادثة… أصبح أليك بالدوين مهدداً بتوجيه اتهامات جنائية، بعد صدور تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة “أف بي آي” ذكر أن الممثل الأمريكي ضغط على زناد السلاح الناري الذي قتل المصورة سينمائية في موقع تصوير فيلم “راست”، رغم نفيه ذلك مراراً.

وذكر بالدوين (64 عاماً) في أكثر من مقابلة تلفزيونية أنه لم يسحب الزناد بينما أشار التقرير إلى أن السلاح الناري لم يكن ليعمل إلا في حالة سحب الزناد، وهو ما وقع في موقع التصوير.

 

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن بالدوين قد أطلق خلال التصوير، الرصاص من سلاح ناري كان يفترض أن يكون محشوّاً برصاص خلّبي، لكن السلاح كان محشوّاً برصاص حقيقي وتسبب بمقتل مديرة التصوير في الفيلم هاليانا هاتشينز، وإصابة المخرج جويل سوزا.

وكان تقرير الطب الشرعي الخاص بـ”أف، بي، آي” جزءاً من تحقيق أوسع يفحص جميع الاحتمالات في الحادث المميت، لمعرفة إن كانت حاجة لتوجيه اتهامات جنائية.

ولا تزال السلطات الأمريكية تعمل للحصول على سجلات هاتف الممثل، مشيرة إلى جهود مستمرة في هذا المجال، وستجري عملية مراجعة السجلات من قبل المحققين تمهيداً لتحديد ما إذا كان سيتم توجيه اتهامات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى