أقدم قاعة سينما في موسكو تعيد فتح أبوابها

السياسي -وكالات

بعد أعمال ترميم واسعة استمرت سنوات، أعادت سينما “خودوجيستفينيي” Khudozhestvenny,، أول دار سينمائية في موسكو، وإحدى أقدمها في العالم، فتح أبوابها أمام الجمهور، في التاسع من أبريل (نيسان).

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقد بيّنت صور التُقطت خلال جولة للصحافيين هذه القاعة المعروفة لدى سكان موسكو، الواقعة في مبنى شهير في حي “أربات” Arbat التاريخي، بحلة جديدة بالكامل، حسب «وكالة الصحافة الفرنسية».

وجُددت بعض العناصر التاريخية، بينها النقوش الأساسية في الواجهة، فيما أُضيفت زخارف جديدة من الفن المعاصر أو نمط «آرت ديكو»، بإشراف من هيئة «ستريلكا» للهندسة في موسكو.

أول دار سينمائية في موسكو

هذه القاعة السينمائية التي فتحت أبوابها سنة 1909، كانت الأولى في موسكو، ومن بين الأوائل في العالم.

بنيت دار السينما من طابق واحد على الطرز الفنى الحديث Art Nouveau و صممها المهندس المعماري “نيكولاي بلاغوفيشينسكي” Nikolai Blagoveshchensky ، وقد جذبت ذات مرة شخصيات بارزة مثل ليو تولستوي وفق تأكيد القائمين عليها.

وخلال الحكم السوفياتي، كانت سينما “خودوجيستفينيي” تتسع لنحو ألف متفرج (في مقابل 500 حالياً). وفي 1926، شهدت القاعة، خصوصاً العرض العالمي الأول لفيلم «باتلشيب بوتكمين» الشهير لسيرغي ايزنشتاين. وقد أغلقت هذه السينما أبوابها أمام الجمهور منذ 2014، إثر أعمال التجديد التي كانت مقررة منذ 2010، ولم يُكشف عن قيمة هذه الأعمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى