أكبر هبوط أسبوعي لحفارات النفط في أمريكا منذ مارس 2015

خفضت شركات الطاقة الأمريكية عدد حفارات النفط العاملة لثالث أسبوع على التوالي، في أكبر انخفاض أسبوعي في خمسة أعوام، مع تقليصها الإنفاق على عمليات الحفر الجديدة؛ بسبت ركود في النشاط الاقتصادي يرتبط في بفيروس «كورونا» المستجد، وهبوط في الطلب على الوقود.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة، في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الحفر النفطي أوقفت تشغيل 62 من الحفارات النفطية في الأسبوع المنتهي في الثالث من إبريل/‏نيسان، وهو أكبر هبوط أسبوعي منذ مارس/‏آذار 2015 ليصل إجمالي عدد الحفارات قيد التشغيل إلى 562 وهو الأدنى منذ مارس/‏آذار 2017.

ويوجد أكثر من نصف إجمالي حفارات النفط الأمريكية في حوض برميان في غرب تكساس وشرق نيو مكسيكو؛ حيث هبطت الوحدات النشطة بمقدار 31 هذا الأسبوع إلى 351، وهو أقل مستوى منذ مايو/‏أيار 2017؛ وذلك هو أكبر انخفاض أسبوعي منذ فبراير/‏شباط 2015.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى