ألفاظ بذيئة في آخر حديث بين الأميرة ديانا ووالدتها قبل وفاتها

السياسي -وكالات

ما زالت قضية وفاة الأميرة ديانا لغزاً حتى اليوم، وما زال إسمها يجذب الجمهور.

ومنذ فترة بسيطة نشرت صحيفة “ذا ميرور” البريطانية، لقاء مع بول بريل، كبير خدم الأميرة ديانا، والذي كشف عن الكثير من أسرار، وتفاصيل الساعات الأخيرة التي سبقت موت الأميرة ديانا.
وكشف بول عن آخر مكالمة هاتفية جمعت ديانا بوالدتها فرانسيس شاند كيد، جرت عام 1997، أي في العام نفسه الذي توفيت فيه ديانا، مؤكداً أن المكالمة كانت تحمل كلاماً هجومياً من الوالدة، بسبب علاقة ديانا بجراح القلب حسنات خان.
وقال بول: “نادتني الأميرة، ملوحة بيدها، فانضممت إليها وجلست على الأرض عند رجلها، ووضعت أذني على السماعة، واستمعت إلى المحادثة. لقد كان صوت السيدة فرانسيس شاند كيد، وما سمعته كان سيلاً من سوء المعاملة والشتائم تجاه الأميرة، لقد كان كلامها هجوماً مليئاً بالكراهية على الرجل ومعتقداته الدينية”.
كما أكد أن الوالدة نعتت ديانا بالعديد من الألفاظ البذيئة، منها كلمة “يا عا**ة”، الأمر الذي دفع ديانا إلى أخذ القرار بعدم محادثتها مرة أخرى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى