ألف حالة إجهاض في إيران يوميا

السياسي – كشف تقرير لوكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، اليوم الخميس، عن أرقام وصفتها بـ“الصادمة“ بشأن عمليات الإجهاض في البلاد.

وقالت الوكالة ”حسب الإحصائيات الرسمية لوزارة الصحة، تحدث أكثر من ألف عملية إجهاض يوميا في البلاد، وهي إحصائية صادمة للغاية، أي أنه خلال الـ24 ساعة الماضية قتل ألف طفل على أيدي آبائهم!“.

وأضافت الوكالة ”تظهر الإحصاءات الرسمية في البلاد في السنوات الأخيرة زيادة في عمليات الإجهاض؛ وبحسب الإحصائيات الرسمية لوزارة الصحة عام 2017، فإن أكثر من ألف عملية إجهاض تحدث يوميا في البلاد، وهي إحصائية صادمة للغاية“.

وتابعت ”من بين ألف جنين قتلهم آباؤهم، 10 منهم فقط جاءوا بطريقة شرعية، في بلد إسلامي يعتقد أن قتل الأبرياء أمام الله جريمة وانتحار“.

وأشارت الوكالة إلى أن عمليات الإجهاض الواسعة في البلاد تتم بتسهيلات من قبل  بعض الأطباء أو الوالدين أنفسهم.

وفي سياق متصل، قال رجل الدين الإيراني ”رسول ساكي“، أمين سر الجمعية الوطنية للسكان مخاطبا الإيرانيين ”هل تعلمون أنه منذ الصباح حتى الليل قتل ألف طفل على أيدي آبائهم!، وهناك 350 ألف جريمة قتل جنين تحدث كل عام“.

ولفت التقرير إلى أن 95% من عمليات الإجهاض تتم بطريقة غير قانونية وهي جريمة.

وأوضح التقرير، أن ”نحو 5٪ من حالات الإجهاض مرتبطة بالإجهاض الطبي والعفوي“.

وبشأن العوامل التي تؤثر على الإجهاض المتعمد للمرأة منها ”كفاية الأطفال الحاليين، وقصر المدة الزمنية عن الطفل السابق، والوضع الاقتصادي غير المواتي، والجنس غير المواتي للأطفال“.

واعتبر التقرير، أن ”الأشخاص الذين يجرون عمليات إجهاض غير قانونية يعانون من عواقب نفسية، مثل: الاكتئاب، والقلق، ومشاعر الخوف والحزن، ومضاعفات أخرى تصل إلى الموت“.

واشار التقرير إلى افتقار عدد كبير من عمليات الإجهاض غير القانونية إلى الإشراف المناسب وعدم كفاية معاقبة المخالفين؛ من أجل تقليل عدد حالات الإجهاض غير القانوني.

ويوم الثلاثاء الماضي، تم تداول مقطع فيديو يظهر ”جنينا“ تم رميه من قبل عائلته في سلة المهملات في أحد شوارع الأحياء الواقعة جنوب طهران.

وذكرت تقارير رسمية إيرانية أن ”عددا من المواطنين اتصلوا بالشرطة وخدمات الطوارئ بعد العثور على الطفل الذي لم يتم قطع حبله السري“.

وقال العقيد جليل موقوفه، رئيس قوات الشرطة الوقائية في طهران، لوكالة ”تسنيم“: “ إن أحد جامعي القمامة عثر على حاوية بلاستيكية سوداء داخل سلة المهملات، وبعد فتحها، لاحظ وجود طفل رضيع على قيد الحياة، وتم إبلاغ الشرطة على الفور“.

وأشار المسؤول بالشرطة إلى أن الرضيع على قيد الحياة وهو يخضع للعلاج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى