ألمانيا تخفف من إجراءات العزل بعد سيطرتها على كورونا

بدأت ألمانيا، التي تعتبر أن الوباء على أراضيها بات “تحت السيطرة”، بتخفيف إجراءات العزل الإحترازية، في عملية حساسة بالنسبة للقارة الأوروبية المغلقة منذ أسابيع.

وسمحت السلطات الألمانية بإعادة فتح المتاجر التي تقل مساحتها عن 800 متر مربع، مثل المحلات الغذائية والمكتبات ومرائب السيارات ومحلات الألبسة وباعة الزهور.

وأعربت مانويلا فيشر، صاحبة متجر ثياب في مدينة ليبزيغ الألمانية عن “سعادتها التي لا توصف” بسبب إعادة فتح متجرها.

لكن تبقى المقرات الثقافية والحانات والمطاعم والصالات الرياضية مغلقة، فضلا عن منع الحفلات الموسيقية والمنافسات الرياضية التي عادة ما تشهد تجمعا كبيرا للناس، حتى أواخر أغسطس.

كما من المحظور أيضا التجمع لأكثر من شخصين، ويفرض الحفاظ على مسافة في الأماكن العامة بين شخص وآخر، مع “التوصية بشدة” بارتداء القناع.

غير أن المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، حذرت من أن “الوضع لا يزال هشا”، مضيفة “لا زلنا في مستهل الوباء وبعيدين أيضا عن الخروج من السجن”.

واعتبرت أنه “سيكون من المؤسف جداً أن نشهد انتكاسة”.

وسجلت ألمانيا 1785 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ما يرفع حصيلة المصابين إلى 143 ألفا و457 مصابا حتى صباح اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى