ألمانيا تعترف بارتكاب “إبادة جماعية” خلال استعمارها ناميبيا

اعترفت ألمانيا اليوم الجمعة، للمرة الأولى في تاريخها، بأنّها ارتكبت “إبادة جماعية” ضدّ شعبي هيريرو وناما في ناميبيا خلال استعمارها هذا البلد قبل أكثر من قرن من الزمن، متعهّدة تقديم مساعدات تنموية للدولة الأفريقية تزيد قيمتها على مليار يورو.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في بيان “اعتباراً من اليوم سنصنّف رسمياً هذه الحوادث بما هي عليه في منظور اليوم: إبادة جماعية”، مرحّباً بتوصّل ألمانيا وناميبيا إلى “اتفاق” بعد مفاوضات شاقّة استمرّت أكثر من خمس سنوات وتمحورت حول الأحداث التي جرت في البلد الواقع في جنوب غرب أفريقيا إبان الاحتلال الألماني (1884-1915).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى