ألمانيا تعلق عمليات قواتها في مالي

السياسي – أعلنت ألمانيا، الجمعة، تعليق عمليات قواتها العسكرية في دولة مالي حتى إشعار آخر، بسبب الرفض المتكرر من جانب حكومة مالي التصريح للجيش الألماني بالتحليق فوق أراضيها.

وقالت وزارة الدفاع الألمانية، إنه تقرر وقف رحلات النقل وعمليات الاستطلاع التي يجريها الجيش الألماني في الدولة الواقعة غرب أفريقيا.

وبررت الوزارة القرار بالرفض المتكرر من جانب حكومة مالي التصريح للجيش الألماني بالتحليق فوق أراضيها.

وكانت القوات الألمانية تنقل عبر هذه الرحلات الجوية الأفراد المشاركين في المهمة، في إطار التناوب.

وقال الناطق باسم الوزارة إن “الحكومة المالية رفضت مجدداً السماح لطائرة بالتحليق اليوم” كان من المفترض أن تتيح تناوب عناصر الطاقم، لذلك “قررنا تعليق عملياتنا الاستطلاعية ورحلات المروحيات حتى إشعار آخر… لأنه لم يعد من الممكن دعم البعثة الأممية على الصعيد التشغيلي”.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية “شتيفن هيبشترايت” أن برلين لا تزال على استعداد، من حيث المبدأ، للمشاركة في مهمة السلام الدولية، موضحا في المقابل أن هذه المشاركة لن تكون منطقية إلا إذا كانت مدعومة من قبل الحكومة هناك.

وانتقدت وزيرة الدفاع الألمانية “كريستين لامبرشت” بشدة نظيرها المالي “ساديو كامارا”، وقالت: “تصرفات كامارا تأتي على النقيض من أقواله”.

وبحسب البيانات، فقد تلقت الوزيرة تأكيدات من “كامارا” في مكالمة هاتفية، الخميس، بإمكانية استئناف رحلات تبادل القوات.

وفي بداية الأسبوع سافر “كريستيان باك”، رئيس القسم السياسي بوزارة الخارجية الألمانية المعني بشؤون أفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأدنى والشرق الأوسط، إلى مالي لإجراء مفاوضات.

وبحسب البيانات، ألمح الجانب المالي إلى أن تناوب القوات يمكن أن يحدث مرة أخرى في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى