ألمانيا: خطر داعش في العراق لم ينته بعد

دافعت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور عن مهمة قوات بلادها في العراق.

وقالت كرامب كارنباور في تصريحات لصحيفة “أوغسبورجر ألغماينه” الألمانية الصادرة، اليوم الإثنين: “نكافح هناك ضد داعش؛ أي ضد منظمة إرهابية مفزعة”، معربة عن معارضتها للتقديرات التي تقول إنه بالإمكان تقليل الضغط في عملية المكافحة لأن تنظيم داعش صار أضعف، وقالت: “في الواقع الخطر لم ينته بعد. في العام الماضي أرتفع عدد الهجمات مجدداً”.

وأضافت الوزيرة التي تترأس الحزب المسيحي الديمقراطي المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل: “إذا تراخينا في هذه المعركة الآن، سيتعين علينا توقع أن داعش ستكون قادرة مجدداً على توجيه ضربات أقوى في أوروبا”، موضحة أن مشاركة ألمانيا في العراق تصب لذلك في صميم المصلحة القومية.

يُذكر أن الجيش الألماني استأنف، الأحد، تدريب القوات المسلحة الكردية في شمال العراق بعد توقف مؤقت بسبب التصعيد في النزاع بين إيران والولايات المتحدة.

ولا يزال التدريب معلقاً حتى الآن في وسط العراق، حيث انسحب الجنود الألمان وقوات من دول أخرى بعدما اغتالت الولايات المتحدة ليلة الثالث من يناير(كانون ثاني) الجاري قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية.

ورداً على ذلك قصفت إيران بالصواريخ قواعد عسكرية في العراق تستخدمها قوات أمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى