أليك بالدوين يتعرض للسرقة أثناء تصوير فيلمه الأول بعد راست

السياسي -وكالات

استأنف أليك بالدوين العمل مجدداً منذ الحادث المميت الذي وقع أثناء تصوير فيلمه “راست” في 21 أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، وراح ضحيتها مصورة سينمائية، وبدأ النجم الأمريكي تصوير مشاهده في أول فيلم له منذ توقفه عن العمل من 4 شهور، لكنه أصيب بصدمة بعدما تعرضت سيارة سائقه للسرقة خارج المطار في هامبشاير بإنجلترا.

وشارك بالدويك (63 عاماً) متابعيه على إنستغرام البالغ عددهم 2.4 مليون، بفيديو في أول يوم تصوير له في فيلمه الجديد “97 دقيقة”، راوياً ما حدث له منذ هبوطه المطار حتى اكتشافه سرقة السيارة وحقائبه، واصفاً الأمر بـ”المضحك”.

وقال بالدوين أنه بعد وصوله للمطار وأخذ حقائبه، قال له السائق إنه سيذهب لإحضار السيارة من الموقف وسيأتي على الفور، لكن بعد انتظاره لمدة 20 دقيقة، اتصل بالدوين بشركة التأجير، فيكتشف أن السيارة سُرقت.

ووصف بالدوين شعوره بالعودة إلى العمل بـ”الغريب”، وقال في مقطع فيديو: “كان يومنا الأول، اليوم صعب. أنا لا أعمل بالقدر الذي اعتدت عليه”.

وتابع: “من الغريب أن أعود إلى العمل. لم أعمل منذ 21 أكتوبر من العام الماضي عندما حدث هذا الأمر المروع في موقع تصوير هذا الفيلم ووفاة مصورتنا السينمائية هالينا هتشينز”.

ويصور حالياً بالدوين فيلمه “97 دقيقة”، وتدور أحداثه حول طائرة مختطفة وستتحطم خلال 97 دقيقة فقط عندما ينفد الوقود، وأشار مصدر لصحيفة “ذا صن” إلى أن التصوير كان سرياً للغاية، تجنباً لحدوث أي ضجة لاسيما بعد واقعة فيلم Rust، الذي لا يزال قيد التحقيق في نيو مكسيكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى