أمازون تدفع 62 مليون دولار لسائقين استولت على إكرامياتهم‎

السياسي – توصلت شركة أمازون إلى تسوية مالية مع مجموعة من السائقين الذين تتعامل معهم لتفادي المتابعة القضائية، حيث ستدفع لهم 61.7 مليون دولار كتعويض عن الإكراميات التي كانت موجهة لهم ، واستولت الشركة عليها.
وأعلنت الوكالة الأمريكية لحماية المستهلك يوم الثلاثاء 2 فبراير، أنه حسب الشكوى المقدمة لديها ، كانت شركة أمازون تحتفظ بجزء من الإكراميات التي يمنحها الزبائن لعمال توصيل الطلبيات، في إطار البرنامج المسمى ”امازون فليكس“.
كما صرح دانييل كوفمان، مدير لجنة التجارة الفيدرالية،للصحافة المحلية أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه ”سيسمح بإعادة عشرات الملايين من الدولارات التي أخذتها أمازون للسائقين ،وتفرض على المجموعة طلب الإذن من السائقين قبل تغيير إدارتها للإكراميات في المستقبل“.
وكان الاتفاق السابق بين شركة أمازون والسائقين المعنيين، يقضي بأن تدفع لهم بين 18 و 25 دولارا للساعة الواحدة ،إضافة إلى 100% من الإكراميات التي يتبرع بها الزبائن،لكنها تراجعت عن تطبيق الاتفاق ابتداء من 2016 حسب الشكوى.
وعلق متحدث باسم الشركة: ”نحن لا نتفق على فكرة أن طريقتنا في الدفع للسائقين كانت غير واضحة، لكننا صرنا أكثر وضوحا في عام 2019 ،ويسعدنا قلب الصفحة بشأن هذا الأمر“.
وأضاف: ”يلعب شركاء توصيل ”امازون فليكس“ دورا مهما في خدمة المستهلكين يوميا، وهذا هو السبب في أنهم يكسبون أحد أفضل الأجور للساعة، أزيد من 25 دولارا عن الساعة في المتوسط.“

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى