أمازون تواجه اتهاما بالتمييز العنصري

السياسي – رفعت مواطنة أمريكية دعوى قضائية ضد شركة “أمازون”، متهمة الشركة بالتمييز العنصري والتمييز ضد النساء في سياسات التوظيف.

وتدعي المواطنة شارلوت نيومان، وهي امرأة سمراء، بأن الشركة كانت توظف ذوي البشرة غير البيضاء بنسبة أقل، وكان تقدمهم الوظيفي أسوأ مما هو عند العاملين البيض من ذوي المؤهلات نفسها.

واتهمت المواطنة الشركة في الدعوى بالتمييز والتحرش وانتهاك قانون الأجور المتساوية، مشيرة إلى أن النساء السمر كن الأكثر تعرضا للتمييز في الشركة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكانت نيومان تعمل في “أمازون” منذ 4 سنوات في وظيفة مديرة للسياسات العامة، لكنها كانت تنفذ مهام وظيفية من مستوى أعلى في الحقيقة، حسب الدعوى المقدمة. وبعد أشهر من العمل قدمت طلبا لتعيينها في وظيفة من مستوى أعلى، دون الاستجابة من قبل الشركة.

وقالت نيومان إن مستوى أجرها كان أدنى من أجور زملائها البيض، إضافة إلى تمثيل منخفض للسمر والنساء في الفئة الإدارية العليا من القسم الذي عملت فيه.

وفي يونيو الماضي قدمت نيومان شكوى بشأن حادث تحرش جنسي كانت له خلفية عنصرية أيضا، من قبل موظف آخر في الشركة، من مستوى أعلى.

وتحدثت المواطنة عن حالات مماثلة تعرضت لها موظفات أخريات من أصول إفريقية في الشركة.

المصدر: بلومبرغ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى