أمازون توظف 75 ألف شخص إثر ارتفاع طلبات الشراء الإلكتروني

السياسي – أعلن عملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية “أمازون”، الإثنين، أنه سيوظف 75 ألف شخص، إثر ارتفاع طلبات الشراء الإلكتروني جراء انتشار فيروس كورونا.

وذكرت الشركة، في بيان، أنها خصصت الشهر الماضي 350 مليون دولار لرفع أجور موظفيها حول العالم في ظل انتشار فيروس كورونا، وقررت توظيف 100 ألف شخص.

وأضاف البيان أن الأشخاص الذين جرى توظيفهم الشهر الماضي بدأوا في مزاولة عملهم بكافة أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية”.

وتابعت أمازون “نرى أن الطلب يواصل الارتفاع، ومن أجل المساعدة في خدمة زبائننا خلال هذه الفترة الاستثنائية، سنوظف 75 ألف شخص قريبا”.

وأوضحت الشركة أنها ستواصل رفع أجور موظفيها، إذ من المتوقع أن تتجاز الميزانية المخصصة لذلك 500 مليون دولار.

ولم يشر البيان إلى البلد الذي ستتم عملية التوظيف فيه.

ويقع المقر الرئيس لشركة أمازون الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية، في منطقة سياتل بولاية واشنطن الأمريكية، ولها فروع في عدد من البلدان، مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا واليابان وكندا والصين.

وحتى عصر الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و876 ألفا، توفي منهم أكثر من 116 ألفا، فيما تعافى أكثر من 435 ألفا، بحسب موقع Worldometer.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى