أمازون ستفتح أول متاجرها غير الافتراضية للملابس

السياسي -وكالات

أعلنت شركة “أمازون” للتجارة الالكترونية أمس الخميس عن خطط لفتح أول متجر لها في لوس أنجليس يتيح شراء الملابس حضورياً، في خطوة إضافية لها نحو العالم الحقيقي.

وأوضحت مدوّنة الكترونية للشركة أنّ متجر “أمازون ستايل” الذي سيُفتتح في وقت لاحق خلال هذا العام يتيح للزبائن التسوّق عبر مسح رمز استجابة سريعة “QR code” الموجود على الملابس باستخدام التطبيق الخاص بالشركة، وذلك لاختيار ما يناسبهم من مقاسات وألوان، ثم تُرسل الثياب التي يرغبون في تجربتها إلى غرف القياس.

ويأتي توسيع وجود الشركة في مجال التسوّق الشخصي للملابس بموازاة تحذيرات من السلطات وشركات منافسة بشأن هيمنة “أمازون” التي تتخذ من سيتل مقرّاً لها على قطاع السوق.

واستحوذت “أمازون” عام 2017 على سلسلة متاجر السوبرماركت Whole Foods Market مقابل 13.7 مليار دولار، مما أدى إلى توسيع وجودها في مجال التسوّق غير الافتراضي بشكل كبير.

وأشارت الشركة إلى أنّ غرف القياس في المتجر الجديد صُمّمت لتكون “مساحة مخصصة لكل شخص” إذ سيجد المتسوّقون الثياب التي اختاروها عبر التطبيق، فضلاً عن خيارات إضافية تُقدّم بناءً على اختياراتهم.

وأوضحت أنّ الخوارزميات ستقدّم توصيات للزبائن حول الوقت المناسب وذلك أثناء تسوّقهم واختيارهم الملابس.

وسيتمكن الزبائن إن أرادوا، من مشاركة طرازات الملابس المفضلة لهم عبر التطبيق، وذلك لتحديد الخيارات التي ستُقدّم لهم بشكل أفضل. ويتيح التطبيق كذلك قراءة التعليقات التي يكتبها المتسوّقون حول الثياب.

ولفتت الشركة إلى أنّ شاشات اللمس الموجودة في غرف القياس ستسمح للأشخاص بالاستمرار في التسوق، إذ تُسلّم الثياب لهم “في غضون دقائق” ليتمكّنوا من تجربتها.

وأضافت أنّ “عمليات تسليم الثياب للزبائن بسرعة وفي الموقع أصبحت ممكنة في متجر أمازون ستايل، وذلك باستخدام تقنيات وعمليات متطوّرة مُعتمدة في مستودعات الشركة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى